×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

منظمة التعاون الإسلامي تجدّد الدعوة لحماية مسلمي الروهينغيا في ميانمار

جدّدت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الاثنين، أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، الدعوة للتحرّك السريع لوقف العنف ضد مسلمي الروهينغيا في ولاية راخين في ميانمار، وحل هذه القضية التي طال أمدها.

وقالت المنظمة التي تتخذ من جدة غرب السعودية مقراً لها في بيان وزعته في الرياض اليوم، إن "سكرتير عام منظمة التعاون الإسلامي طلب زيارة ميانمار مع عدد من أعضاء مجموعة الإتصال ولكن حكومة ميانمار لم ترد علي الطلب".

ولفتت الى أن "مذكرة التفاهم التي وقعتها المنظمة مع ميانمار لفتح مكتب للمساعدات الإنسانية لمسلمي الروهينغيا في يانجون مازالت دون تنفيذ".

وفي السياق، طالبت المنظمة في كلمة ألقاها زامير أكرم، سفير باكستان في الأمم المتحدة في جنيف نيابة عن مجموعة الدول الإسلامية، أمام مجلس حقوق الإنسان الذي افتتح أعماله اليوم، بـ"ضرورة إتخاذ خطوات لوقف إنتهاكات سلطات الإحتلال الإسرائيلي لحقوق الشعب الفلسطيني والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الإحتلال".

من جهة أخرى أكدت أن "عدم إغلاق معتقل جوانتانامو حتى الآن ما هو إلا دليل قاطع على عدم إحترام حقوق الإنسان خلال الحرب علي الإرهاب، بما في ذلك التعذيب والقتل والإحتجاز التعسفي وإستخدام الطائرات من دون طيار".

وطالبت منظمة التعاون الإسلامي بضرورة محاسبة كل من إرتكب إنتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا وذلك من أطراف الصراع كافة.

 

×