×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حركة فتح إقليم مصر تنتقد الزج باسمها في قضية اختطاف الجنود المصريين

انتقدت حركة فتح إقليم مصر، اليوم الأحد، إساءة قيادات مصرية لها ولتاريخها النضالي عبر الزج باسمها في قضية اختطاف 7 جنود مصريين بسيناء مؤخراً.

وندَّدت الحركة، في بيان أصدرته اليوم، بمحاولات الزج باسمها بأي موقف أو قضية تظهر في الساحة المصرية من خلال مجموعة من الأشخاص والقيادات المصرية "التي تحاول أن تقرن اسم الحركة بأي قضية دون معلومات حقيقية وإنما فقط للإساءة للحركة وتاريخها النضالي والبطولي وخدمة لبعض المستفيدين من الاشخاص والأحزاب السياسية".

وأكدت الحركة ثبات سياستها من عدم التدخّل في الشؤون الداخلية لأي دولة، مستغربة تصريحات صدرت من أحد المسؤولين "حاولت الزج بأبناء الحركة المتواجدين بمصر في قضية خطف الجنود المصريين برغم وضوح تلك القضية وانكشاف ملابساتها للجميع وبخاصة الشعب المصري البطل ومؤسساته الرسمية".

وأضافت أن "محاولات التحريض المستمرة والممنهجة التي تمارس ضد الفلسطينيين من قبل بعض الشخصيات لن تلقي القبول ولن تصل إلى هدفها لأن هناك شعباً مصرياً قلبه نابض بالعروبة وبالقضية الفلسطينية قادر على التمييز ومعرفة الحقائق"، مشيرة إلى أنها (حركة فتح/إقليم مصر) أصدرت بياناً عبّرت فيه عن استنكارها الشديد لعملية خطف الجنود ووقوفها مع كافة المؤسسات المصرية لمواجهة الإرهاب والإرهابيين أياً كان انتمائهم أو جنسياتهم، لأن الدم المصري محرّم كما هو الدم الفلسطيني.

كما أكدت حركة فتح للجميع أنه لا شأن لها في أي عمل خارج عن فكر وضوابط الحركة ومؤسساتها وقيادتها ممثلة باللجنة المركزية.

وكان نائب رئيس حزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين عصام العريان، اتهم، في تصريحات لصحيفة (الحياة) السعودية الصادرة في لندن نشرت أمس السبت، القيادي في حركة فتح محمد دحلان بالضلوع في اختطاف 7 جنود مصريين بسيناء مؤخراً من خلال قيادته ما بين 500 و600 من عناصر حركة فتح المطرودين من قطاع غزة، وبتمويل من الإمارات العربية المتحدة.

 

×