الاردن يرغب بنشر صواريخ باتريوت لحماية اجوائه

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية محمد المومني الاحد ان بلاده التي تشترك بحدود يزيد طولها عن 370 كيلومترا مع سوريا، ترغب بنشر بطاريات صواريخ باتريوت لحماية اجوائها.

وقال المومني وهو وزير الدولة لشؤون الاعلام في مؤتمر صحافي ردا على سؤال ما اذا كانت المملكة طلبت نشر بطاريات صواريخ باتريوت "اننا نرغب في ان يكون لدينا هذه المنظومة الدفاعية وهذا بالحقيقة بهدف زيادة وترسيخ قدراتنا الدفاعية لحماية اجوائنا".

واوضح ان "هذا ما تعمل وتعكف عليه قواتنا المسلحة الباسلة بشكل مستمر وحثيث"، مشيرا الى ان بلاده "في مرحلة الحديث مع الدول الصديقة" حول هذا الموضوع.

وقال رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور في مقابلة مع صحيفة "الشرق" القطرية الاربعاء الماضي "نحن نرغب ونطلب وجود بطاريات صواريخ باتريوت، ونحن دائمو التحدث (حول هذا الموضوع) علنا وسرا وجهرا لاننا بحاجة الى حماية اجوائنا".

ويستضيف الاردن اكثر من 500 الف لاجيء سوري منذ بداية النزاع في اذار/مارس 2011، وتتوقع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة ان يرتفع عددهم الى مليون ومئتي الف مع نهاية العام 2013.

وازاء المخاوف من امتداد النزاع السوري الى اراضيها، طلبت تركيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من الحلف الاطلسي نشر صواريخ باتريوت ارض-جو قرب حدودها مع سوريا، ما اثار غضب نظام الرئيس السوري بشار الاسد ودفع بحليفتيه روسيا وايران الى تحذير تركيا.

واكدت انقرة والحلف الاطلسي ان الهدف من نشر هذه الصواريخ الذي انتقده النظام السوري وحليفه الروسي، هو دفاعي بحت.

ويمكن لصواريخ ارض-جو من طراز باتريوت ان تدمر في الجو صواريخ بالستية تكتيكية وصواريخ عابرة او طائرات.

 

×