×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'حماس' ترفض اتهامات منظمة العفو بارتكاب جرائم حرب

اعتبرت حركة حماس اليوم الخميس، أن اتهام منظمة العفو الدولية "أمنستي" لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة بارتكاب جرائم حرب كما إسرائيل خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، بأنه توصيف غير منصف ويفتقر إلى الموضوعية.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، في تصريح تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، إن تقرير أمنستي " ساوى بين المقاومة المشروعة المدافعة عن المدنيين الفلسطينيين، وبين المجرم الإسرائيلي الذي تعمد قصف وقتل المدنيين الفلسطينيين"، مضيفاً "تناست أمنستي أن الاحتلال هو من بدأ هذه الحرب".

ورأى أن ما ورد في التقرير حول أحوال سكان القطاع المحاصر والأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وأحوال سكان الضفة الغربية ، "فهو قليل جدا مقارنة بما يجرى على الأرض من معاناة وعذابات لشعبنا ولأسرانا في ظل الحصار والعدوان والاستيطان والخطف والاعتقال ومن جرائم ضد الإنسانية ترتكب يوميا بحق أسرانا وأهلنا".

وبشأن اعتقال المعارضين في غزة وتعذيبهم والتنكيل بهم، قال برهوم إن ذلك "لا يستند إلي أي مصداقية أو معلومات حقيقية على الإطلاق، ولم تلتق هذه المؤسسة مع المسئولين في غزة للتأكد من معلوماتها وتقاريرها".

وأضاف "يتعارض هذا التقرير مع كافة التقارير الأخرى التي ذكرتها مؤسسات حقوقية ودولية زارت غزة والتقت بالمسئولين والناس فيها، حيث أنهم أكدوا على عدم وجود معتقلين سياسيين في سجون الحكومة في غزة".

وكانت المنظمة الدولية اتهمت إسرائيل والفلسطينيين بارتكاب جرائم حرب خلال عملية ( عامود السحاب ) في قطاع غزة في نوفمبر الماضي .

وجاء في التقرير السنوي الذي أصدرته منظمة العفو أمس ان الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني استخدما الأسلحة ضد المدنيين بشكل عشوائي وانتهكا القانون الإنساني الدولي .

وأشارت المنظمة الى مواصلة حكومة حماس في غزة إتباع نهج الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين وتعذيب المعتقلين والتنكيل بهم.

وكان الجيش الإسرائيلي شن هجومًا عسكريًّا واسع النطاق على قطاع غزة، في 14 نوفمبر الماضي، واستمر 8 أيام استهدف خلاله أكثر من 1500 هدف بثلاثة آلاف قذيفة صاروخية، ما أدى لمقتل 190 فلسطينياً، بحسب إحصاءات فلسطينية، وفى المقابل ردت حماس على الهجمات بإطلاق صواريخ أسفرت عن مقتل 5 إسرائيليين، بحسب إحصاءات وسائل إعلام إسرائيلية.

 

×