قتيلان وثلاثة جرحى وطرقات مقطوعة بسبب الامطار الغزيرة بالجزائر

ادى تساقط الامطار الغزيرة خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية في الجزائر الى وفاة "شخص اخر جرفته الوحول في شرق البلاد" واصابة ثلاثة اشخاص اثر انهيار جدار في مستشفى باعالي الجزائر العاصمة الثلاثاء، بحسب ما افاد الدفاع المدني الاربعاء.

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن الدفاع المدني قوله ان القتيل الاول والجرحى الثلاثة سقطوا في بني مسوس بالضاحية الغربية لأعالي العاصمة الجزائرية.

وكانت الاذاعة الجزائرية اعلنت ان الضحايا سقطوا داخل المستشفى في هذه المنطقة.

واشارت وكالة الانباء الجزائرية الى ان الشخص الاول الذي توفي قتل اثر انهيار مسكنين من الصفيح في نفس الحي.

كما تم تسجيل انهيار اسقف منازل وتسرب لمياه الامطار وانقطاع للطرقات بعدة احياء بالجزائر وكذلك في بعض المدن الاخرى بوسط وغرب البلاد.

وكانت نشرة خاصة للديوان الوطني للارصاد الجوية اصدرها الاثنين توقع فيها تساقط أمطار تصاحبها احيانا عواصف رعدية محلية في عدة ولايات.

ووصل مستوى الامطار في الولايات الغربية والوسطى الى 50 ملم، بحسب الاذاعة الجزائرية.