×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

إجتماع طارئ بالجامعة العربية لبحث تطورات الأزمة السورية

بدأت بمقر جامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء، أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث تطورات الأزمة السورية.

ويبحث الاجتماع الذي دعت إليه قطر، ويشارك فيه الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي والمبعوث العربي – الأممي للأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي، مجمل التطورات على الساحة السورية خاصة الأحداث التي تشهدها مدينة القصير، وسبل إيجاد حل سياسي للأزمة.

ويأتي الاجتماع قبل يوم واحد من اجتماع "أصدقاء سوريا" يُعقد بالعاصمة الأردنية عمَّان بمشاركة وزراء خارجية كل من مصر، والأردن، والسعودية، والإمارات، وقطر، والولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا، وفرنسا، وتركيا، وألمانيا، وإيطاليا.

ويهدف اجتماع "أصدقاء سوريا"، بحسب ما هو مُعلن، إلى بحث صيغة توافقية حول آليات التفاوض بين ممثلين عن النظام السوري والمعارضة، وترتيبات انعقاد "مؤتمر جنيف الثاني" حول الأزمة السورية الذي يجري الإعداد له.

وتشهد سوريا منذ 15مارس 2011 تظاهرات تطالب بإسقاط النظام، ما لبثت أن تحولت إلى مصادمات واشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومجموعات معارضة تقول الحكومة السورية إنها "مجموعات إرهابية مدعومة من الخارج"، أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف ونزوح مئات الآلاف داخل سوريا وخارجها.