×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ليفني: جمود المفاوضات مع الفلسطينيين يمسّ بالأمن القومي الإسرائيلي

قالت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني التي ترأس طاقم المفاوضات مع الفلسطينيين، إن الجمود الحاصل في المفاوضات الإسرائيلية  الفلسطينية يمسّ بالأمن القومي الإسرائيلي.

وقاتل ليفني خلال مشاركتها في اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست اليوم الثلاثاء، إن "الجمود مسّ بإسرائيل من الناحية الأمنية أيضاً"، معتبرة أن "الشرعية الدولية تنعكس على الأمن القومي الإسرائيلي أيضاً، وعلى قدرة عمل الجيش الإسرائيلي".

وكررت ليفني القول خلال السنوات الماضية، وخاصة لدى توليها منصب رئيسة المعارضة في الكنيست، بأن عملية سياسية مع السلطة الفلسطينية تمنح إسرائيل شرعية دولية تسمح لها بتنفيذ عمليات عسكرية ضد قطاع غزة أو لبنان من دون أن ينتج عن ذلك تنديد دولي ضد إسرائيل.

وقالت ليفني لأعضاء اللجنة البرلمانية، إن إسرائيل تواصل طوال الوقت إجراء حوار مكثف مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، "انطلاقاً من الهدف المشترك بتحريك مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين".

وأوضحت أنه توجد خلافات داخل الحكومة الإسرائيلية حول ما إذا كان ينبغي التوصّل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، لكنها أشارت إلى أن أغلبية الوزراء يؤيدون حل الدولتين ويفضلونه على "رفض التقسيم السياسي".

ويدور جدل في إسرائيل مؤخراً حول حل الدولة الواحدة الثنائية القومية بعد دعوات أطلقتها شخصيات في معسكر ما يُطلق عليه "اليمين العقائدي"، وتطالب بفرض القانون الإسرائيلي على الضفة الغربية وضمها لإسرائيل ومنح الفلسطينيين الجنسية الإسرائيلية بصورة تدريجية ومشروطة بالولاء "للدولة اليهودية".

وأبرز هذه الشخصيات اليمينية وزير الدفاع والخارجية الأسبق موشيه أرنس، ورئيس الكنيست رؤوفين ريفلين، إضافة إلى عدد من قادة المستوطنين، وبينهم رئيس حزب "البيت اليهودي" ووزير الاقتصاد نفتالي بينيت.

 

×