×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الإعلان عن أول حالة وفاة بفيروس 'كورونا' في تونس

أعلنت وزارة الصحة التونسية، اليوم الاثنين، وفاة مواطن تونسي جرّاء إصابته بفيروس"كورونا"، وأشارت إلى أن أجهزتها تواصل متابعة الحالة الصحية لكافة أفراد عائلة المتوفى.

وأوضحت في بيان وزعته مساء اليوم، أن المتوفي الذي يبلغ من العمر 66 عاماً، والمُصاب بمرض السكري، كان قد أدخل مستشفى "فطومة بورقيبة" بمدينة المنستير (150 كيلومترا شرق تونس العاصمة) بسبب قصور تنفسي حاد أصابه بعد عودته من "البقاع المقدّسة" في السعودية، وقطر.

وأشارت إلى أن الأطباء أخضعوا المُصاب لتحاليل مخبرية أثبتت إصابته بفيروس "كورونا" قبل أن يموت، ما دفع السلطات الصحية إلى إخضاع أفراد عائلته لنفس الفحوص التي أثبتت أن اثنين منهم كان لديهما أعراض النزلة بهذا النوع من الفيروس.

وأعادت وزارة الصحة التونسية في بيانها التذكير بالإجراءات المنصوح بها لتفادي انتشار هذا الفيروس، منها "الحذر عند ظهور أعراض النزلة لدى القادمين من دول الشرق الأوسط، وذلك بتفادي الاقتراب اللصيق منهم، وحثّهم على حمل كمّامات وقائية، وغسل اليدين باستمرار، وتهوئة محلات السكنى".

وكانت السلطات الصحية التونسية قد أشارت في وقت سابق إلى أنها تعكف على متابعة تطورات نوع مستجد من الفيروسات يعرف بـ"كورونا" يتسبّب في مرض خطير بالجهاز التنفسي تصاحبه نسبة وفيات عالية لدى المصابين به.

ويُشخّص هذا الفيروس، بأنه فيروس غامض ونادر من فصيلة فيروسات "كورونا" التي قد تتسبب في عدة أمراض للإنسان، تتراوح بين نزلات البرد الشائعة ومتلازمة الإلتهاب الرئوي الحاد الوخيم (السارس).

وكانت دول من منطقة الشرق الأوسط قد أعلنت خلال الفترة ما بين شهر سبتمبر من العام الماضي، والثاني عشر من الشهر الجاري عن تسجيل 32 حالة إصابة، و20 حالة وفاة بسبب هذا الفيروس.

وتم تسجيل هذه الإصابات في دول الخليج ،منها السعودية (23 حالة إصابة، منها 16 حالة وفاة)، والأردن (حالتان)، وقطر (حالتان)، والإمارات (حالة واحدة)، وبريطانيا (حالتان)، وفرنسا (حالتان).