×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: لا يوجد تنسيق مع إسرائيل أو حماس لتحرير الجنود المختطفين في سيناء

قالت رئاسة الجمهورية المصرية، اليوم الاثنين، إنه لا وجود لأي تنسيق مع إسرائيل أو حركة حماس من أجل تحرير جنود مصريين مختطفين في سيناء.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة عمر عامر، في تصريحات للصحافيين مساء اليوم، إن "أزمة اختطاف الجنود في سيناء هي قضية مصرية خالصة ولا يوجد أي تنسيق مع إسرائيل أو حماس أو أي طرف خارجي في عملية تحرير المجندين".

وأضاف عامر "الموضوع مصري أصيل، ومصر هي التي ستحسمه وليس غيرها"، مطالباً وسائل الإعلام "بمساندة الدولة المصرية في هذه الأزمة حتي يتم حلها".

وحول الأزمة الناجمة عن إغلاق جنود مصريين للمعابر على الحدود المصرية احتجاجاً على خطف زملائهم، قال عامر إن "هناك حالة من التعاطف مع هؤلاء الجنود من زملائهم، ونحن نتفهم تعاطفهم وانفعالهم ونتفهم اعتصامهم".

وأضاف أن "موضوع المعابر في إطار اهتمامات الرئاسة وتحرص على العمل به فضلاً عن أنه تم اليوم بالفعل فتح معبر كرم أبو سالم، ويجري حالياً العمل على حل الأزمة وفتح معبر رفح".

ورداً على سؤال حول مدى تأثير الأزمة على زيارة الرئيس المصري محمد مرسي المرتقبة إلى أثيوبيا نهاية الشهر الجاري لحضور قمة الاتحاد الأفريقي، قال الناطق باسم الرئاسة المصرية إن "مؤتمر قمة إفريقية مقرر عقده في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وقبله ستُعقد قمة استثنائية للاحتفال بمرور 50 سنة على إنشاء الاتحاد الإفريقي، وهذا أمر مقرر ونأمل أن يكون إطلاق سراح الجنود في أسرع وقت".

وتأتي تصريحات الناطق باسم الرئاسة المصرية في الوقت الذي تشهد فيه مناطق واسعة من صحراء سيناء استنفاراً أمنياً واستعدادات مكثفة من أجل تحرير 7 جنود مصريين كانت عناصر مسلّحة اختطفتهم فجر الخميس الفائت في منطقة الوادي الأخضر شرق مدينة العريش (مركز محافظة شمال سيناء شمال شرق البلاد).

 

×