×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بيرس معزياً غول: تفجيرا الريحانية دليل على الحاجة إلى التعاون بين إسرائيل وتركيا

وجّه الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، رسالة شخصية إلى الرئيس التركي عبد الله غول، عزّاه فيها بضحايا تفجيري الريحانية في تركيا، واعتبر أنهما يثبتان الحاجة إلى تعزيز التعاون بين إسرائيل وتركيا.

ونشرت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية اليوم الاثنين، مقتطفات من الرسالة التي بعث بها بيرس يوم الجمعة الماضي إلى نظيره التركي، وقال فيها "أود أن أعرب عن ألمي العميق لسماعي أخبار الهجوم الإرهابي الدموي في الريحانية. وباسمي واسم شعب إسرائيل، أقدّم تعازيَ الصادقة لعائلات الضحايا وشعب تركيا بشكل عام".

ورأى أن التفجير الذي وقع في 11 من الشهر الجاري وقتل فيه 51 شخصاً معظمهم مدنيون، يدل على الحاجة إلى "تعاون وثيق بين تركيا وإسرائيل من أجل خير البلدين والمنطقة".

وأعرب عن الأمل بأن "نتطلع معا إلى غد أفضل لنا جميعاً".

وكشفت الصحيفة أنه بعد تفجيرات الريحانية نصحت وزارة الخارجية مكتب رئاسة الحكومة إصدار رسالة تعزية باسم الحكومة أو أن يوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رسالة إلى نظيره التركي.

وأضافت أنه تم تحضير مسوّدة رسالة ولكن تم سحبها من التداول لأسباب غير واضحة وقرر نتنياهو في نهاية المطاف عدم توجيه أية رسالة إلى نظيره رجب طيب أردوغان أو الاتصال به، وبدلاً من ذلك وجه رسالة إلى مستوى أدنى عبر مستشاره للأمن القومي يعكوف أميدرور الذي وجه رسالة إلى مساعد وزير الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو المسؤول عن ملف المصالحة مع إسرائيل.

ولم يتم الإعلان عن مضمون الرسالة التي بعثها أميدرور إلى الإعلام.

يشار الى أن تفجيرين بسيارتين مفخختين وقعا أمام مبنى بلدية الريحانية أدّيا إلى مقتل 51 شخصاً وأكثر من 100 جريح، وسارعت تركيا إلى اتهام النظام السوري بالوقوف وراء التفجيرين، وهو ما نفته دمشق وحمّلت حكومة أردوغان مسؤولية التفجيرين.