×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

المالكي يتعهّد بكشف أسماء المتورطين بالأزمة الحالية ويدعو لمقاطعة جلسة البرلمان غداً

تعهّد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بإعلان أسماء المتورطين بالأزمة الراهنة في العراق خلال جلسة الحكومة غداً، داعياً الكتل السياسية الى مقاطعة الجلسة الطارئة المقرّر أن يعقدها البرلمان غداً لمناقشة أسباب التدهور الأمني بالبلاد.

وقال المالكي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى مجلس الوزراء اليوم الاثنين، "سنكشف غداً خلال اجتماع مجلس الوزراء أسماء الشخصيات المسؤولة والمتورّطة في الأزمة الراهنة".

ودعا الكتل السياسية الى عدم حضور جلسة البرلمان الطارئة المقرر عقدها غداً لمناقشة الأوضاع الأمنية في البلاد، معتبراً أن "هذه الجلسة ستكون جلسة طائفية وتصعيدية وموتورة".

وكانت رئاسة البرلمان دعت المالكي وكبار القادة الأمنيين والعسكريين بضمنهم وزيري الدفاع والداخلية وكالة، لحضور الجلسة لإيضاح أسباب الخروقات الأمنية الأخيرة بالبلاد، والرد على استفسارات النواب في هذا المجال.

وكشف المالكي بصفته القائد العام للقوات المسلّحة، عن نيته إجراء تغييرات كبيرة في القيادات الأمنية العليا والوسطى على خلفية الخروقات الأمنية الأخيرة التي شهدتها بغداد وباقي مناطق العراق، والتي كان آخرها تفجير 10 سيارات مفخّخة في بغداد والبصرة جنوباً اليوم، أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

واتهم المالكي "إرادات خارجية" وبعض المتظاهرين والسياسيين بالوقوف وراء تصاعد أعمال العنف بالبلاد، محذّراً من عودة تنظيم القاعدة إلى المحافظات الغربية في حال استمرار تدهور الأوضاع الأمنية.