الأردن يبرئ 5 طلاب من "عبادة الشيطان"

برأت الهيئة المدنية في محكمة أمن الدولة الأحد خمسة طلاب جامعيين أردنيين، بينهم فتاة، من تهمة "إثارة النعرات المذهبية" و"الانتماء إلى جماعة عبدة الشيطان".

وقال مصدر قضائي أردني إن "المحكمة برأت الطلبة الخمسة وبينهم فتاة من التهم المسندة إليهم والمتمثلة بإثارة النعرات المذهبية والانتماء إلى جماعة عبدة الشيطان وقررت الإفراج عنهم فورا".

وكان المتهمون نفوا التهم الموجهة إليهم التي تصل عقوبتها إلى 3 سنوات، في المحاكمة التي بدأت جلساتها في 28 أبريل الماضي، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وينتمي الطلبة الخمسة إلى جامعة آل البيت في محافظة المفرق، وتم إيقافهم على ذمة القضية منذ مارس الماضي.

وقالت لائحة الاتهام إن "علاقة صداقة نشأت عن طريق قنوات الاتصال المباشر وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تربط هؤلاء الطلبة حيث تناغمت المجموعة فيما بينها على الظهور بمظهر خارجي ولباس واحد أسود اللون وتعارفوا على تسميتهم بمجموعة عبدة الشيطان".

وأضافت أن المجموعة تميزت "من حيث طول الشعر الأسود والذقن وسماع أغاني الميتيل والصليب المعكوف والنجمة الخماسية وإشارة أصابع اليد على نحو معين إلى غير ذلك من وسائل التعامل، الأمر الذي أثار حفيظة باقي الطلبة".

وقال المصدر إن ذلك "شكل مظهرا يمس بالمعتقدات والمشاعر لأصحاب الديانات المساوية".

وأشارت اللائحة إلى أن ذلك "تزامن مع العثور على نسخ من المصحف الشريف في عدد من دورات المياه في كلية الاقتصاد التي يدرس بها هؤلاء، ونتيجة لذلك فقد حاول عدد من طلبة الجامعة الاعتداء عليهم الأمر الذي أدى إلى تدخل رجال الأمن الجامعي وإلقاء القبض عليهم".

 

×