اغتيال ضابط في جهاز الاستخبارات في اليمن

قال مصدر امني يمني السبت ان مسلحين يشتبه بانهم من القاعدة اغتالوا ضابطا في جهاز الاستخبارات في وقت متاخر ليل الجمعة في المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت.

واضاف لوكالة فرانس برس ان "مسلحين يستقلان دراجة نارية في حي الديس اطلقا النار على العقيد في جهاز الامن السياسي عبدالله الرباكي بينما كان امام احد المحلات التجارية ما ادى الى مقتله".

واتهم المصدر "عناصر القاعدة بالوقوف وراء" اغتيال الضابط مشيرا الى فرار المهاجمين.

من جهته، قال مصدر محلي في المدينة ان "اسم العقيد الرباكي ورد ضمن تسجيل صوتي للقاعدة عبر قرص سي دي يحمل عنوان +كل ظالم بنصفيه+".

يشار الى ان تنظيم القاعدة نشر ملصقات فوق الجدران في عدة مدن بحضرموت يهدد فيها بقتل ضباط الاجهزة الامنية لاسيما منتسبي الامن السياسي والبحث الجنائي.

وتعرض عدد كبير من ضباط الاستخبارات والبحث الجنائي والجيش في حضرموت للاغتيال خلال العامين الماضيين.

وكان الجيش اليمني طرد القاعدة من الجزء الاكبر من جنوب اليمن في هجوم واسع قبل عام، لكن التنظيم ما زال يشن هجمات عنيفة تستهدف خصوصا قوات الامن.

وانتهز التنظيم المتطرف ضعف السلطة المركزية في 2011 مع اندلاع الانتفاضة الشعبية على الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز سيطرته على شرق وجنوب اليمن.

 

×