×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

غول ينتقد ردّ المجتمع الدولي على الأزمة السورية ويتعهّد بعدم انتقالها إلى تركيا

انتقد الرئيس التركي عبد الله غول، اليوم الخميس، ردّ المجتمع الدولي على الأزمة السورية، وقال إنه محصور بـ"الخطابات" الرمزية، متعهداً بعدم السماح للأزمة السورية بالانتقال إلى تركيا.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن غول قوله أثناء زيارته مدينة الريحانية التي شهدت تفجيرين يوم السبت الماضي، أسفرا عن مقتل 52 شخصاً، إن "مساهمة المجتمع الدولي في الدعم المالي الذي تقدّمه تركيا للاجئين السوريين رمزية فقط. ومنذ البداية لم يستخدم المجتمع الدولي سوى الخطابات في مقاربة المشكلة السورية".

وأضاف أن "على المجتمع الدولي أن يظهر المزيد من التضامن، وعليه ألاّ يقارب الأزمة فقط بالخطابات".

وأكد غول أن السلطات التركية ستعاقب جميع مدبّري ومنفّذي التفجيرين "إن كانوا من تركيا أم لا".

وقال "أدين الأشخاص الذين حثّوا المهاجمين على الحادث، والذين نفّذوا الهجوم، والذين ساعدوهم ودعموهم".

وأكد أن أنقرة "لن تسمح أبداً للمأساة في سوريا بالانتقال إلى تركيا".

وكان عدد من المسؤولين الأتراك اتهموا منظمة "اجيلجيلر" أو "المستعجلون" التركية التي لديها ارتباطات بأجهزة الاستخبارات السورية بالوقوف وراء تفجيري الريحانية، غير أن قائداً سابقاً لهذه المجموعة ويدعى مهراج أورال الملقّب بـ"علي الكيالي" نفى ذلك واتهم إسرائيل.

وكانت السلطات التركية اعتقلت 17 شخصاً للاشتباه بارتباطهم بالتفجيرين أحيل 8 منهم إلى محكمة في ولاية أضنة بعد التحقيق معهم.

 

×