×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأردن يعلن رسمياً مغادرة السفير الإسرائيلي عمّان

أعلن الأردن رسمياً، اليوم الأربعاء، مغادرة السفير الإسرائيلي دانييل نيفو، عمّان متوجهاً الى تل أبيب.

وقال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني، خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، إن "السفير الإسرائيلي دانييل نيفو، غادر الأردن بالفعل يوم الخميس الماضي".

وأوضح المومني أن "ديفو عندما استدعاه وزير الخارجية بالوكالة وزير الداخلية حسين المجالي، الى مقر وزارة الخارجية يوم الخميس الماضي، أسمعه كلاماً عنيفاً"، على خلفية اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود ساحات الحرم القدسي، والاعتداء على المصلّين ومنعهم من دخول الحرم، واحتجاز القوات الإسرائيلية الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى.

ولفت المومني الى أن السفير الإسرائيلي في عمّان دانييل نيفو، غادر وزارة الخارجية وتوجه مباشرة الى تل أبيب.

وكان وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والإتصال محمد المومني، قال أمس الثلاثاء، إن حكومة بلاده لم تناقش قضية طرد السفير الإسرائيلي في عمّان دانييل نيفو، واستدعاء السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات.

بدوره، قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب الأردني خليل عطية، أمس الثلاثاء، إن السفير الإسرائيلي في عمّان دانييل نيفو، غادر المملكة يوم الخميس الماضي.

وأضاف أن "المعلومات الموجودة لدي تفيد بأن الوزراء المعنيين في الحكومة (الأردنية) طلبوا من السفير الإسرائيلي في عمّان دانييل نيفو، بأن ينقل لحكومته رسالة احتجاج شخصية شديدة اللهجة"، على خلفية أحداث القدس.

وأعد 87 برلمانياً أردنياً قائمة طالبت بحجب الثقة عن الحكومة إن لم تتخذ إجراءاتها بطرد السفير الإسرائيلي في عمّان دانييل نيفو، واستدعاء السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات انسحابات عدة وانسحب من القائمة لاحقاً عدد من النواب.

وكان البرلمان الأردني صوّت، يوم الأربعاء الماضي، بالأكثرية على طرد السفير الإسرائيلي في عمّان وسحب السفير من تل أبيب.

وطالب أعضاء البرلمان بـ"إلغاء معاهدة السلام الأردنية - الإسرائيلية"، أو ما يشار إليه باسم "معاهدة وادي عربة" التي وقعت بين الأردن وإسرائيل في 26 نوفمبر عام 1994.

 

×