×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

فتح وحماس يتفقان على تنفيذ بنود اتفاق المصالحة الفلسطينية خلال 3 أشهر

اتفق وفدان يمثلان حركتي "فتح" و"حماس" الفلسطينيتين بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، على تنفيذ بنود اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية خلال 3 أشهر.

وأبلغ مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة، إبراهيم الدراوي، يونايتد برس انترناشونال، أن وفدي فتح وحماس المجتمعين بمقر جهاز الاستخبارات المصرية، اتفقا على إنجاز ملفات اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية خلال 3 أشهر.

ويشمل اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية، الموقّع في القاهرة عام 2009، خمسة ملفات هي الحكومة، وإجراء الانتخابات الفلسطينية، والأمن، ومنظمة التحرير الفلسطينية، والمصالحة المجتمعية.

وكان مسؤولون في جهاز الاستخبارات العامة المصري عقدوا، صباح اليوم، جلسة مباحثات مع وفدي الحركتين، حيث تناولوا سبل الدفع باتجاه إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وضم وفد حركة "فتح" كل من عزام الأحمد، وصخر بسيسو، وأمين مقبول، فيما ضم وفد "حماس" موسى أبو مرزوق، ومحمد نصر، وصالح العاروري.

وقال الدراوي ليونايتد برس إنترنانشونال في وقت سابق، إن "المباحثات تأتي قبيل لقاء متوقع يجمع الرئيس المصري محمد مرسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) بالقاهرة غداً الأربعاء"، كاشفاً عن أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ينوي زيارة قطاع غزة برفقة الرئيس مرسي، فيما تجري حالياً اتصالات لتكون زيارة القطاع ثلاثية مع الرئيس أبو مازن.

ويأتي اللقاء بعد 3 أشهر من آخر لقاء جمع قيادات "فتح" و"حماس" بالإستخبارات العامة المصرية حيث جرى التباحث حول سبل تطوير منظمة التحرير الفلسطينية، وإنهاء الإنقسام بين الفلسطينيين وتنفيذ الإتفاقات والتوافقات التي تمت من أجل تشكيل حكومة من المستقلين برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني.

 

×