ادانة جندي اميركي بقتل خمسة جنود في العراق

ادين جندي اميركي الاثنين بقتل خمسة من رفاقه العسكريين في العراق العام 2009، وذلك بعد التوصل الى اتفاق مع الاتهام يجنبه عقوبة الاعدام.

ويلاحق السرجنت جون راسل بقتل خمسة عسكريين داخل عيادة للجنود الذين يعانون مشاكل نفسية في معسكر ليبرتي الذي كان اكبر قاعدة اميركية في العراق.

وكان راسل نفى ارتكابه الجريمة اولا قبل ان يقر بالامر الشهر الفائت في اطار اتفاق توصل اليه محاموه في قاعدة لويس ماكشورد بولاية واشنطن (شمال غرب) حيث تجري محاكمته.

والاثنين، اعلن القاضي ادانته في شكل رسمي.

وبات راسل يواجه عقوبة السجن مدى الحياة من دون امكان الافراج المسبق عنه. واوضح متحدث باسم القاعدة العسكرية ان الحكم عليه سيصدر خلال اسبوع.

وشكلت هذه الجريمة لدى وقوعها الحصيلة الشهرية الاكثر دموية بالنسبة الى القوات الاميركية في العراق.

وكان راسل يؤدي مهمته الثالثة في العراق فيما تستعد وحدته للانسحاب من هذا البلد. ولكن بسبب الوضع النفسي للجندي، طلب المسؤول عنه مصادرة سلاحه قبل اسبوع من الجريمة واوصى بان يفيد من خدمات علاجية.

 

×