×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

انتقاد بحريني على قرار منح الجنسية لـ240 من الرعايا البريطانيين

انتقد "منتدى البحرين لحقوق الإنسان" المعارض، قرار ملك البلاد منح 240 من الرعايا البريطانيين الجنسية البحرينية، وأبدى خشيته من أن تكون تلك الخطوة نتيجة لـ"خدماتهم الأمنية" ضد المطالبين بالديمقراطية في البحرين.

وقال المسؤول الإعلامي في المنتدى، باقر درويش، في بيان تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة عنه، بعد ظهر اليوم الاثنين، "إننا نتخوّف أنّ إجراءات منح الجنسية من قبل ملك البحرين لـ240 من الرعايا البريطانيين هي نتيجة لخدماتهم الأمنية الموجهة ضد المطالبين بالديمقراطية؛ حيث أن أغلب البريطانيين المتواجدين في البحرين يعملون في المجال الأمني".

وأشار إلى وجود فريق أمني من البريطانيين في البحرين، اتهمه بأنه "يسهم في تقديم خدمات استخباراتية والتدريب على فنون التعذيب، وإيقاع المزيد من الانتهاكات في مجال حقوق الإنسان".

وأضاف درويش "نعتقد بأنّ هذا الإجراء هو نوع من المكافأة التي تقدّمها السلطة للمتورطين بالانتهاكات".

وذكّر بإسقاط جنسية 31 من المواطنين البحرينيين "فقط لأنهم مارسوا حقهم في التعبير عن الرأي، وطالب بعضهم بالتغيير السياسي".

وقال "كان من الأولى بالملك أن يعتذر لهؤلاء المواطنيين ويعيد لهم الجنسية، بدلاً من أن يفاقم الأزمة السياسية والحقوقية في البحرين؛ حيث أن ملف التجنيس السياسي هو أحد الملفات العالقة في البحرين؛ والذي يجب حلحلته وفق مبادئ الإنصاف والعدالة".

وأضاف "إنّ العبث بالجنسية البحرينية اليوم، هو من أجل استهداف الهوية الوطنية للبحرين، ونتيجة لغياب العدالة في تطبيق القانون الوطني؛ ولرغبة الحكم في خلق اصطفافات سياسية وطائفية بسبب أزمة الثقة العميقة في البحرين".

 

×