×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كابول تحتج لدى ايران على مقتل عشرة مهاجرين افغان

استدعت افغانستان الاحد السفير الايراني في كابول للاحتجاج على مقتل عشرة مهاجرين افغان غير شرعيين بنيران حرس الحدود الايراني اثناء محاولتهم عبور الحدود.

وطبقا لمسؤولين افغان فقد قتل الافغان العشرة ليل الجمعة السبت عندما حاولت مجموعة من 200 شخص دخول الاراضي الايرانية من منطقة لاش وا جواين في ولاية فرح الغربية.

واستدعت الحكومة الافغانية السفير الايراني "لتوجيه احتجاج قوي له على مقتل واصابة عدد من الافغان العزل الذين دخلوا الاراضي الايرانية بحثا عن عمل"، بحسب بيان للخارجية الافغانية.

وقال البيان ان "اطلاق النار على مدنيين افغان ارادوا دخول ايران للعمل يخالف الدين والثقافة وعلاقات الجيرة الطيبة بين البلدين".

ويعبر الاف الافغان الاراضي الايرانية بشكل غير قانوني سعيا للحصول على عمل بسبب الوضع الاقتصادي السيئ في افغانستان التي تشهد تمردا لجماعات مسلحة على راسها حركة طالبان منذ اواخر عام 2001.

وصرح صديق صديقي المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية لوكالة فرانس برس ان عشرة مهاجرين قتلوا واصيب 12 اخرون بجروح في اطلاق النار.

ولم يتسن الحصول على تصريح من المتحدث باسم السفارة الايرانية في كابول.

ويعيش نحو 2,4 مليون افغاني في ايران من بينهم لاجئون ومهاجرون غير شرعيين.

وجاء معظم هؤلاء الى افغانستان في اعقاب الغزو السوفياتي لبلادهم في 1979.

وفي ديسمبر حاول متظاهرون افغان اقتحام القنصلية الايرانية في مدينة هراة احتجاجا على مقتل مهاجرين افغان بنيران قوات الامن الايرانية.

ويعتبر تحسن العلاقات بين كابول وطهران امرا ضروريا في جهود انهاء العنف في افغانستان وترسيخ سلطة الدولة مع استعداد القوات الاجنبية بقيادة الولايات المتحدة للانسحاب من هذا البلد العام المقبل.

 

×