×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

يحيموفيتش تلتقي عباس برام الله وتدعو لاستئناف المفاوضات فوراً

التقت رئيسة حزب العمل الإسرائيلي شيلي يحيموفيتش، اليوم الأحد، الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، لأول منذ انتخابها رئيسة للحزب منذ قبل 3 أعوام، ودعت إلى استئناف المفاوضات بين الجانبين فوراً.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن يحيموفيتش قولها خلال لقائها مع عباس، إنه "ثمة حاجة للتوجّه إلى المفاوضات بشكل فوري، وأن يبحث الجانبان كافة القضايا"، معتبرة أن "هذا هو الوقت للاستجابة لجهود الوساطة التي تقوم بها الإدارة الأميركية من أجل استئناف عملية السلام".

وأضافت أن حزب العمل الإسرائيلي ملتزم بحل "الدولتين للشعبين"، وأنه "توجد لإسرائيل مصلحة عليا في الحفاظ على أمن مواطنيها في إطار أي اتفاق".

وأبلغت يحيموفيتش عباس بأنها أوضحت لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، أنه في حال نفذ خطوات هامة باتجاه التوصّل إلى تسوية إسرائيلية – فلسطينية، فإن المعارضة ستمنحه شبكة أمان.

يشار إلى أن هذا اللقاء يأتي في أعقاب اعتراف يحيموفيتش، بأنها أخطأت لأنها لم تتطرّق إلى عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين خلال الحملة الانتخابية، وأن هذا الأمر تسبّب بفقدان حزب العمل 4 مقاعد في الكنيست.

وامتنعت يحيموفيتش خلال المعركة الانتخابية عن التطرّق إلى الموضوع الفلسطيني، واعتبرت أنه بإمكان إسرائيل مواصلة البناء في المستوطنات طالما أنه لا يتم التوصّل إلى اتفاق بين الجانبين، وذلك في محاولة منها لكسب أصوات من صفوف اليمين المعتدل.

 

×