×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اغتيال رئيس رابطة الشيعة الجعفرية في مدنية رداع شرق اليمن

أقدم مسلّحون يُرجَّح انتماؤهم لتنظيم القاعدة، اليوم الأحد، على اغتيال رئيس رابطة الشيعة الجعفرية في مدينة رداع شرق اليمن.

وقال مصدر يمني مطلع ليونايتد برس إنترناشونال، إن "عنصرين يُرجَّح انتماؤها لتنظيم القاعدة، فتحا النار صوب رائيس رابطة الشيعة الجعفرية علي بن علي فارع، لدى خروجه من منزله ظهر اليوم بمدينة رداع، واردياه قتيلاً".

وأشار الى أن العنصرين كانا يستقلان درّاجة نارية خلال العملية.

وتعد طائفة الشيعة الجعفرية في اليمن من الأقليات، ولا تعترف السلطات اليمنية بها كمكوّن ديني.

وأوضح المصدر أن "فارع سبق أن تلقى تهديدات بالقتل من قبل تنظيم القاعدة، بسبب انتمائه للطائفة الشيعة التي تصنّفها القاعدة في عداد الكفّار".

وكان مسوؤل يمني أعلن في وقت سابق اليوم، عن ضبط خلية لتنظيم القاعدة، وقتل أحد افرادها لدى مداهمة أحد "أوكارها" غرب مدينة عدن.

وسبق أن أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن مقتل 56 من العسكريين والمدنيين في اليمن، في عمليات اغتيال يستخدم فيها الدراجات النارية.

 

×