لقاء مرتقب بين 'فتح' و'حماس' في القاهرة لبحث المصالحة

أعلنت حركة "حماس" اليوم الأحد أن وفدا منها سيلتقي مع وفد من حركة "فتح" في القاهرة غدا لبحث ملف المصالحة الوطنية.

وقال الناطق باسم حماس، سامي أبو زهري، ليونايتد برس انترناشونال إن وفداً من الحركة الإسلامية يرأسه عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، ويضم من غزة القيادي محمود الزهار، سيلتقي وفداً من حركة فتح الاثنين في القاهرة لبحث ملف المصالحة.

وكان الزهار، قال في تصريحات لفضائية الأقصى التابعة لحماس في وقت متأخر من مساء السبت، إنه سيجري خلال اللقاء بحث ملفات المصالحة المتعثرة منذ أشهر، مشددا على موقف حماس حول "ضرورة العمل على تطبيق المصالحة كرزمة واحدة، وإجراء انتخابات متزامنة للمجلس التشريعي ومنظمة التحرير، كمفتاح لحل الأزمة بين حركته وفتح".

واتهم الزهار السلطة الفلسطينية بالعمل على تعطيل المصالحة، بسبب ارتباطها بموقف الولايات المتحدة الرافض لإنهاء الانقسام. مضيفاً "إن السلطة لم تغادر الموقف الأميركي الذي يرفض المصالحة، وما زالت ترفض تطبيق ما جرى الاتفاق عليه مؤخراً في لقاءات القاهرة والدوحة".

ورأى أن السلطة "ترفض الموافقة على تطبيق المصالحة الفلسطينية، لاعتبار الاحتفاظ بالتمثيل السياسي للشعب الفلسطيني".