×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مركزية فتح: تبادل الأراضي لا يعني شرعنة الاستيطان

قالت اللجنة المركزية لحركة فتح، إن الحديث عن تبادل الأراضي مع إسرائيل لا يعني شرعنة الاستيطان.

وقالت اللجنة المركزية في ختام اجتماع لها في مقر الرئاسة برام الله استمر برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس حتى وقت متأخر مساء السبت، إن "الحديث عن تبادل أراضي يعني بالنسبة لنا تعديلات طفيفة ومتبادلة على الحدود، ولا يعني وبأي شكل من الأشكال شرعنة الاستيطان في الكتل الاستيطانية".

وأكدت أن الجانب الفلسطيني يتعامل بجدية مع الجهود الأميركية لاستئناف المفاوضات معتبرة أن "نجاح هذه الجهود يحتاج أولا إلى إعلان إسرائيلي واضح بالاعتراف بحل الدولتين على حدود عام 1967، ووقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى، خاصة الذين اعتقلوا قبل نهاية العام 1994".

وفيما يتعلق بملف المصالحة، أكدت اللجنة المركزية أن "تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام يتم من خلال تنفيذ اتفاق القاهرة والدوحة، الذي ينص على تشكيل حكومة توافق وطني، وإجراء الانتخابات العامة خلال 3 شهور من تشكيلها".

وأثنت على قرار الرئيس بالبدء في مشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني، مؤكدة أن هذه الخطوة "تأتي تنفيذا لما تم الاتفاق عليه بين الفصائل الفلسطينية لتحقيق الوطنية الوطنية، وإنهاء الانقسام الأسود".

كما نددت اللجنة بزيارة الشيخ القرضاوي لقطاع غزة في هذا التوقيت، مؤكدة أن "هذه الزيارة تأتي في إطار تعزيز الانقسام"، وشددت على أن "منح القرضاوي الجنسية والجواز الفلسطيني تم بطريقة غير قانونية، وبالتالي فان القرضاوي يحمل الآن جواز سفر فلسطيني مزور وغير قانوني".

 

×