×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

المرزوقي: لا إمارة إسلامية بتونس إلا على أجسادنا

قال الرئيس التونسي، المنصف المرزوقي، إن بلاده لا يمكن أن تكون موطنا لـ"إمارات متخلفة" خارجة من أحلام من يسكنون في القرون الوسطى، وعلق على الأحداث التي يشهدها جبل الشعانبي بين الجيش ومتشددين بالقول إن محاولة فرض إمارة إسلامية "لن تمر إلا على أجسادنا.

وقال المرزوقي، الذي كان يتحدث في افتتاح الحوار الوطني لدفع الاقتصاد، الملتئم ببادرة من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية: "أذكركم بأن ما جرى في الشعانبي جزء من مسلسل رأينا منه بعض الفصول في بئر علي بن خليفة وفي قتل الشهيد شكري بالعيد.

وتابع المرزوقي بالقول: "هذه محاولة يائسة لزعزعة هذا الاستقرار لكنهم لن يمروا وإن تطلب الأمر فيجب أن يمروا على أجسادنا لن نسنح لهم بتغيير نمط المجتمع التونسي ولن نسمح لهم بفرض إمارة إسلامية.

وأضاف المرزوقي، في كلمته المصورة التي عرضتها صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": "هذا البلد سيكون بلد الديمقراطية وحقوق الإنسان ولن يكون بلد الإمارات المتخلفة الخارجة من أحلام القروسطيين. أقول لهم خسئتم لن تمروا، ستجدون أمامكم جيشا وطنيا عتيدا وأمنا وشعبا.

ولفت المرزوقي في الوقت نفسه إلى أن الحل الجذري لهذه الظاهرة، إلى جانب الحل الأمني، يتمثل في "ربح المعركة الثقافية والفكرية" داعيا الدعاة في تونس إلى خوضها ضد التطرف.