×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

البوليساريو "ستحمل السلاح مجددا" اذا فشلت تسوية الامم المتحدة

توعد زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز السبت ب"حمل السلاح مجددا" ضد المغرب اذا "لم تتوصل (الامم المتحدة) الى تسوية مسالة الصحراء الغربية نهائيا عن طريق استفتاء".

وقال عبد العزيز بحسب وكالة الانباء الجزائرية "وثقنا في الامم المتحدة، لكن اذا فشلت في تنظيم استفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية للسماح للشعب الصحراوي بنيل استقلاله، فاننا سنحمل السلاح مجددا لتحرير اراضينا".

وفي مؤتمر صحافي في اليوم التالي للاحتفالات بالذكرى الاربعين لتاسيس حركته، اعلن عبد العزيز ان التظاهرات التي نظمت منذ 2005 في الصحراء الغربية دلت على "الطابع السلمي" للكفاح الصحراوي "الذي يناضل من اجل استعادة الاراضي التي اغتصبها المستعمر المغربي".

وامس، قال عبد العزيز ان "سياسة الخوف والترهيب التي تنتهجها الدولة المغربية فشلت لقد ولى الزمن الذي كانت تطبق فيه هذه السياسة نهائيا".

وبالنسبة الى ممثل جبهة البوليساريو، فان "المغرب اصبح مصدر الخطر الحقيقي في المنطقة انه دولة تنتج وتصدر المخدرات لقد حول المنطقة الى بؤرة ملائمة لنشر كل الجرائم المنظمة".

وضم المغرب الصحراء الغربية في 1975 لدى مغادرة المستعمر الاسباني.

وحملت جبهة البوليساريو السلاح للحصول على استقلالها الى ان فرضت الامم المتحدة وقفا لاطلاق النار في 1991.

وتطالب الجبهة منذ ذلك الوقت بتنظيم استفتاء حول تقرير المصير بينما يقترح المغرب حكما ذاتيا واسعا.

وتبنى مجلس الامن الدولي في 25 ابريل قرارا يدعو الى "حل سياسي عادل ودائم ومقبول من كل الاطراف يسمح بتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية"، مشيرا في الوقت نفسه الى "اهمية تحسين وضع حقوق الانسان" في هذه المنطقة.

 

×