×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

السعودية: تدين انفجار كنيسة في تنزانيا والمواطن الموقوف بالقضية شاهد وليس متهماً

أدانت المملكة العربية السعودية التفجير الذي وقع في كنيسة كاثوليكية بمدينة أروشا في تنزانيا الأسبوع الماضي، معربة عن أسفها لسقوط ضحايا.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن السفير السعودي لدى تنزانيا، هاني مومنة، نقل الى الحكومة التنزانية "إدانة واستنكار المملكة للإرهاب بأشكاله وصوره كافة بما في ذلك الإعتداء على دور العبادة وما يسببه ذلك من ترويع للآمنين مهما كانت أسبابه ومبرراته ودوافعه والجهة التي تقف وراءه".

وكانت السلطات التنزانية اعتقلت سعودياً و3 إماراتيين على خلفية تفجير الكنيسة في أروشا شمالي البلاد، الأحد الماضي، والذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 6 آخرين.

ونقلت الوكالة عن السفير مؤمنة، قوله إن "السفارة بينت أن المواطن السعودي موجود كشاهد وليس كمتهم حسب إفادة السلطات التنزانية".

وكان مسؤولون في تنزانيا ذكروا في البداية أن 4 سعوديين احتجزوا بعد الهجوم، لكن الحكومة ذكرت فيما بعد أنهم "أجانب من أصول شرق أوسطية" من دون الكشف عن جنسياتهم.

وكان سفير الفاتيكان في تنزانيا الأسقف فرانشيسكو مونتيتشيلو باديللا، يحضر الإفتتاح الرسمي للكنيسة حين وقع الانفجار الذي نجا منه.