×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نتانياهو: اسرائيل تريد ان تكون "مختبر" تكنولوجيا للصين

اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بكين الخميس في اثناء لقائه الرئيس الصيني شي جينبينغ ان اسرائيل يمكن ان تصبح "مختبرا للبحث والتطوير" بالنسبة الى الصين بفضل تكنولوجياتها.

واستقبل شي نتانياهو في قصر الشعب الكبير في وسط العاصمة الصينية في اطار زيارته التي تستغرق خمسة ايام وترمي الى تعزيز التجارة الثنائية.

وقال شي لضيفه ان "زيارتكم اثمرت" مؤكدا ان الصين "تعلق اهملية كبيرة" على علاقتها مع اسرائيل.

ورد رئيس الوزراء الاسرائيلي بالقول ان "الصين قوة كبرى عالمية في الكثير من المجالات واسرائيل مركز تكنولوجي عالمي". واضاف "اقترح ان تلعب اسرائيل في عدة صيغ دور مختبر ابحاث وتطوير للصين".

وكان نتانياهو اقترح امس على نظيره الصيني لي كيكيانغ ان تصبح اسرائيل "الشريكة النموذجية الصغرى" للصين.

والتقى نتانياهو شي بعدما حضر ونظيره الصيني لي كه تشيانغ مراسم توقيع سلسلة من الاتفاقات التجارية والثقافية بين بكين وتل ابيب امس.

وصل نتانياهو الى الصين الاثنين وزار سور الصين العظيم وهي زيارة يجريها جميع القادة الاجانب الذين يزورون البلاد.

وتقيم الصين علاقات دبلوماسية مع اسرائيل منذ 1992 وتعود آخر زيارة لرئيس وزراء اسرائيلي الى 2007 عندما زار ايهود اولمرت بكين.

عام 2012 استوردت اسرائيل منتجات صينية بقيمة 5,32 مليار دولار وصدرت اليها ما قيمته 2,74 مليارا بحسب ارقام رسمية اسرائيلية.

وتسعى اسرائيل الى بلوغ حجم التجارة الثنائية 10 مليارات في غضون ثلاثة اعوام.

 

×