الاسد يستقبل وزير الخارجية الايراني في دمشق

استقبل الرئيس السوري بشار الاسد الثلاثاء وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الذي وصل الى دمشق قادما من عمان في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، بحسب ما افاد مصدر دبلوماسي ايراني وكالة فرانس برس.

وقال المصدر بعد ظهر اليوم ان صالحي "وصل الى دمشق ويعقد اجتماعا حاليا مع السيد الرئيس بشار الاسد"، من دون تقديم اي تفاصيل اضافية.

وكان المصدر افاد في وقت سابق ان صالحي سيزور دمشق لساعات للقاء مسؤولين سوريين، على ان يغادرها في اليوم نفسه.

وكان وزير الخارجية الايراني دعا خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الاردني ناصر جودة في ختام زيارته لعمان، الى ايجاد حل سياسي للازمة في سوريا محذرا من الفراغ الذي قد تنعكس اثاره السلبية على جميع دول المنطقة.

وقال "نحن نعتقد بان الازمة السورية يجب ان تحل بشكل سلمي وبشكل سوري-سوري، وعلى الشعب السوري ان يحدد مصيره المستقبلي بنفسه".

واضاف "لو حصل أي فراغ في سوريا، فان هذه التداعيات السلبية ستنعكس على جميع الدول، ولا يدري احد ما الذي سيجري بعدها وما ستكون عليه النتائج".

وتاتي زيارة المسؤول الايراني بعد ايام من شن اسرائيل غارات جوية الجمعة والاحد على سوريا استهدفت مواقع عسكرية، بينما قال مسؤول اسرائيلي انها استهدفت صواريخ ايرانية مرسلة لحزب الله اللبناني.

 

×