×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجيش الإسرائيلي يعيد نشر بطاريتي صواريخ اعتراضية من 'القبة الحديدية'

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أعاد نشر بطاريتي "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى في شمال إسرائيل، وذلك عقب الغارات الجوية ضد أهداف في سوريا في الأيام الأخيرة، والتي قالت تقارير أميركية إن الطيران الحربي الإسرائيلي نفذها.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه على خلفية التوتر عند الحدود الشمالية، تم إعادة نشر بطاريتي "القبة الحديدية" في مدينتي صفد وحيفا.

ومن جانبه، قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية السابق ورئيس "معهد أبحاث الأمن القومي" في جامعة تل أبيب، عاموس يدلين، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، إن الغارات الجوية في سوريا "تدل على مستوى استخباراتي (إسرائيلي) مرتفع للغاية وعلى مستوى أداء عسكري عال".

واعتبر يدلين أنه "توجد شرعية عالية جدا لهذه الغارات لأن سوريا وإيران وحزب الله يخرقون القرار 1701" الصادر عن مجلس الأمن الدولي في نهاية حرب لبنان الثانية في العام 2006.

ورأى أن "النظام السوري يعلم أن المتمردين هم الذين يشكلون خطرا عليه، ومواجهة مع إسرائيل ستضعه في وضع صعب، والمتمردون يكرهون الأسد أكثر من إسرائيل"، وقدر يدلين، أن سوريا لن ترد على هذه الغارات.

ورغم تأكيده على أن الجيش السوري هو "قوة عسكرية كبيرة" إلا أن يدلين أضاف أنه "في هذه الأثناء الجيش مشغول بأمور أخرى، لكن إذا اتخذ قراراً حازماً بالرد على من هاجمه في الأيام الأخيرة فإن بإمكانه القيام بذلك بكل تأكيد".

وقال الرئيس السابق للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست عضو الكنيست، تساحي هنغبي، بدروه، لإذاعة الجيش الإسرائيلي، إن "ما نريده هو بالأساس ألا نرى داخل الفوضى في سوريا أن قوة حزب الله تتعاظم بشكل يحفزه على العمل ضدنا، وأن ننجر نتيجة إلى ذلك إلى مواجهة مع حزب الله نفقد خلالها خسائر أكثر من الماضي، لأننا لم نعمل في الوقت المناسب لضرب قدرات تعاظمه".

ولكن العميد في الاحتياط، رونين كوهين، الذي تولى في الماضي منصبي نائب رئيس دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية، ورئيس قسم الاستخبارات في القوات الخاصة التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، قال للإذاعة نفسها إن "هذه الغارات أو الغارات المقبلة ستستدعي رد فعل وبإمكانها أن تؤدي إلى تدهور الوضع وإلى ردود فعل متبادلة والدخول في حرب لا تريدها أية جهة، خاصة وأنه لن يكون بالإمكان وقف جميع شحنات الأسلحة" التي تقول إسرائيل إنه يتم نقلها من سوريا إلى حزب الله.