استراليا تعلق تصدير الماشية الى مصر

اعلن مصدرو المواشي الاستراليون انهم علقوا السبت تصدير الماشية الى مصر بعد عرض فيلم صوره احد الناشطين المدافعين عن حماية الحيوان يكشف سوء معاملة "مروع" للابقار.

وقال مجلس مصدري الماشية الاستراليين الذي يمثل هذا القطاع انه اوقف كل الشحنات المرسلة الى مصر بعد عرض الفيلم الذي كشف عن "ممارسات وحشية وخرقاء".

وصرحت رئيسة المجلس اليسون بينفولد ان "هذه الافعال مروعة والوحشية الواضحة اثارت اشمئزازنا وروعتنا".

وتابعت "لا احد في صناعتنا وليس هناك استرالي واحد يقبل مثل هذه المعاملة للحيوان واعتقد ان السلطات المصرية غضت النظر عن ذلك".

واعلنت وزارة الزراعة الاسترالية انها تسلمت صورة من الفيلم الذي لم يعرض علنا بعد، وطلبت من السلطات المصرية التحقيق.

ورحبت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا غيلارد بقرار تعليق التصدير.

وقالت ان "اي وحشية تمارس ضد حيوان تثير اشمئزازنا جميعا (...) والناس الذين يربون هذه الحيوانات لا يريودن ان يروا اي شخص يعاملها بطريقة وحشية".

وتابعت "يسرني ان ارى تعليقا طوعيا (للتصدير) في هذا القطاع".

وهذه ليست المرة الاولى التي يعلق فيها تصدير الماشية الى مصر الذي توقف من 2006 الى 2010 بعد عرض فيلم مماثل. ولم يستأنف التصدير الا بشروط صارمة جدا.

وقال مساعد وزير الزراعة فيليب غلايد ان العودة الى الممارسات نفسها "يشكل صدمة".

واضاف لاذاعة ايه بي سي "روعني ذلك. لا اعتقد ان هناك احدا يقبل باساءة معاملة حيوانات"، مشيرا الى "الوحشية التي تظهر في اللقطات".

وتبلغ قيمة صادرات الماشية الاسترالية مليار دولار اميركي سنويا ويعمل في هذا القطاع آلاف الاشخاص.