×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

آشتون تدين استهداف الحلقي وتفجير المرجة بدمشق

أدانت الممثلة العليا للخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون اليوم الخميس محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء السوري وائل الحلقي، ووصفتها بالإرهابية كما أدانت تفجير المرجة الذي قتل فيه 13 شخصاً وجرح فيه أكثر من 70.

وقال المتحدث باسم آشتون "تدين الممثلة العليا الهجوم الإرهابي على موكب رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي في دمشق التي قتلت وجرحت عدداً من المدنيين. وتدين أيضاً الهجوم الذي وقع الثلاثاء وقتل فيه عدد كبير آخر من المدنيين".

وذكّرت آشتون بأن "الاتحاد الأوروبي أدان بشكل مستمر الهجمات الإرهابية من أي طبيعة كانت بما فيها أي هجمات تضع حياة السكان المدنيين في خطر".

وأعربت عن قلقها العميق من زيادة وتيرة الهجمات الإرهابية والخطف وغيرها من أعمال العنف في سوريا، وكررت بأن الحل الوحيد لوقف العنف هو الحوار السياسي بين مختلف الأطراف.

وأضافت أن "الأمر المطلوب في سوريا اليوم بشكل ملحّ هو المصالحة الوطنية. وعلينا أن تعطي الدعم والتشجيع بشكل متواصل لإطلاق عملية سياسية مع الطرفين المتورطين في النزاع السوري".

وكان الحلقي نجا من تفجير استهدف موكبه في منطقة المزة في دمشق الإثنين الماضي ولكن أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة أكثر من عشرة بجروح، كما انفجرت سيارة مفخخة أمام وزارة الداخلية في ساحة المرجة الثلاثاء ما أدى إلى مقتل 13 وإصابة أكثر من 70 بجروح.

 

×