×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'أنقذوا الأطفال' تفتح ملعباً لكرة القدم لأطفال مخيم الزعتري للاجئين السوريين

افتتح المدافع السابق لنادي ارسنال الانكليزي لكرة القدم، مارتن كيون، ملعباً في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، في اطار شراكة عالمية مع منظمة (أنقذوا الطفولة".

وقالت المنظمة الخيرية البريطانية الناشطة في مجال رعاية الأطفال اليوم الخميس إن كيون امضى يومين في زيارة مخيم الزعتري لتسليط الضوء على العمل الهام الذي تقوم به على أرضع الواقع.

واضافت أن كيون "استمع إلى قصص مروعة من الأطفال السوريين الذين تضرروا من النزاع في بلادهم خلال زيارته لمخيم الزعتري، كما التقى موظفي انقذوا الأطفال واطلع على عملهم في تقديم المساعدات لهم".

واشارت المنظمة إلى أن المدافع السابق لنادي أرسنال الانكليزي لكرة القدم "قام في ختام زيارته بافتتاح ملعب لكرة القدم في مخيم الزعتري سيمنح العديد من الأطفال السوريين فرصة لاستعادة الشعور بالحياة الطبيعية بعد الأحداث المروعة التي عانوا منها جراء الأزمة في بلادهم".

ونسبت المنظمة إلى كيون قوله إن زيارته لمخيم الزعتري للاجئين السوريين "كانت متواضعة حقاً واستمع خلالها إلى قصص المعاناة والمشقة من الأطفال الصغار شكّلت مصدر إلهام له بسبب العزم الذي اظهروه، وشعر بالاعتزاز لقيامه بدعم عمل منظمة أنقذوا الأطفال، واستخدام اسم نادي أرسنال لتقديم القليل الأمل للأطفال السوريين للتمتع بحياتهم".

واضاف كيون أن كرة القدم "عبارة عن منصة لجلب الناس معاً، وغرس الانضباط والعمل الجماعي والشعور بالإنجاز والرفاه بين صفوفهم، والتي هي عناصر حيوية للنجاح في المستقبل".

ومن جانبه، قال جاستين فورسايث الرئيس التنفيذي لمنظمة أنقذوا الأطفال إن زيارة كيون "وجّهت رسالة أمل للأطفال الذين يعيشون في مخيم الزعتري، وساعدتنا على زيادة الوعي بمحنة الأطفال داخل سوريا والمنطقة والذين ينشأون في ظل الصراع الدائر في بلادهم".

وسيطلق نادي أرسنال لكرة القدم الأسبوع المقبل نداءً لجمع تبرعات لأطفال سوريا لاستخدامها في تمويل انشاء أماكن مؤقتة لتعليمهم وتزويدهم بالمواد التعليمية الأساسية، ومنح العديد من الأطفال السوريين اللاجئين الفرصة لمواصلة تعليمهم في بيئة آمنة.

 

×