بطريرك الروم الكاثوليك يستنكر تفجيري دمشق

استنكر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام التفجيرين اللذين وقعا في دمشق خلال اليومين الماضيين.

وأدان البطريك في بيان وزع اليوم الأربعاء "التفجيرين الإجراميين اللذين استهدفا موكب رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي وساحة المرجة والمركز التجاري في قلب عاصمتنا المحبوبة دمشق".

وقال "لن نتعب من الاستنكار كما لن نتعب من الدعوة إلى الحوار والمصالحة وإلى إيقاف السلاح والتسلح وآلة التدمير".

أضاف "نحن المسيحيين نعيد عيد القيامة، عيد الحياة. ساعدوا لأجل قيامة سوريا، لأجل الحياة الكريمة في سوريا، ساعدوا في إحلال الأمن والأمان والسلام في سوريا، لكي يكون جميع أبنائها أبناء القيامة والحياة".

يشار الى ان الحلقي نجا الاثنين الماضي من تفجير استهدف موكبه في حي المزه بدمشق ،فيما وقع انفجار تمس بساحة المرجة بوسط العاصمة السورية أسفر عن مقتل 13 شخصا وأكثر من سبعين جريحا.

 

×