إصابة 6 رجال امن في انفجار لغم زرعه "ارهابيون" غرب تونس

أصيب 6 من عناصر الامن في تونس الثلاثاء في انفجار لغم ارضي ثالث زرعه "ارهابيون" في جبل الشعانبي بولاية القصرين (وسط غرب) الحدودية مع الجزائر، حسبما أعلنت وزارة الداخلية التي قالت ان حالة اثنين من المصابين خطرة.

وذكرت الوزارة في بيان "في إطار مواصلة عمليات التمشيط واقتفاء أثر العناصر الارهابية بجبل الشعانبي من قبل وحدات خاصة من الحرس والجيش، انفجر لغم أرضي (ثالث) ادى الى إصابة عون (عنصر) وضابط بالحرس الوطني اصابة خطرة، وأربعة آخرين إصابات طفيفة".

والاثنين، بترت ساق عنصر بجهاز الحرس الوطني واصيب ثان في عينيه في انفجار لغمين ارضيين زرعهما "ارهابيون" يتحصنون بجبل الشعانبي، بحسب وزارة الداخلية.

وتظاهر اليوم عناصر من جهاز الحرس الوطني امام مقر مديرية الامن بمركز ولاية القصرين للمطالبة بتوفير كاشفات ألغام لاستعمالها عند تمشيط المناطق الجبلية التي يتحصن فيها "الارهابيون".

وقال رئيس الحكومة علي العريض القيادي في حركة النهضة الاسلامية الحاكمة للصحافيين اليوم إثر اجتماع مع وزير الدفاع ومسؤولين امنيين كبار لتنسيق عملية تعقب "الارهابيين" في جبل الشعانبي "الارهاب وزرع الموت لا مستقبل له ولن ينتصر، ستنتصر ارادة الشعب والامن والحياة والاستقرار".

وفي 21 كانون الاول/ديسمبر 2012 كشف علي العريض الذي كان وزيرا للداخلية حينها ان مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي (المرابط بالجزائر) تحصنت في جبل الشعانبي، اعلى جبل في تونس بعدما طاردتها قوات الامن التونسية.

وقتلت المجموعة في كانون الاول/ديسمبر الماضي عنصرا بجهاز الحرس الوطني في قرية درناية بنواحي فريانة الجبلية من ولاية القصرين.

 

×