×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

المجلس الليبي للحريات العامة ينتقد حصار الوزارات السيادية في البلاد

انتقد المجلس الليبي للحريات العامة وحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، بشدة محاصرة عدد من الوزارات السيادية واقتحامها من قبل مجموعات مسلحة، معتبراً أن هذه المظاهر تهدّد السلام والأمن الوطني وتضعف من قوة مؤسسات الدولة الشرعية.

وقال المجلس في بيان، إن "اقتحام وزارات الخارجية والداخلية والمالية والعدل، وما صاحبها من تعدٍّ وتهديد باستخدام السلاح بالأعمال العدائية الموجهة ضد الدولة الليبية، يعد تهديداً للسلام والأمن الوطني، وإضعافاً من قوة مؤسسات الدولة الشرعية".

وأضاف "في الوقت الذي نؤكد فيه على حق التظاهر والتعبير السلمي عن الرأي، ندين أية تصرفات خارجة عن مضمون وآليات ممارسة تلك الحقوق".

وفيما شدد على شرعية مؤسسات الدولة، وإدانته لأي تعدٍّ عليها، دعا المجلس كافة الأطراف السياسية من أحزاب وشخصيات وطنية للعمل من أجل خلق حوار وطني جاد يساهم في صنع بلورة وطنية وموحّدة لتكون بمثابة خارطة طريق لاستكمال مسار التحول الديمقراطي نحو بناء الدولة المدنية الديمقراطية.

يشار إلى أن مسلحين يحاصرون وزارة الخارجية منذ 4 أيام، وأقدمت مجموعة أخرى اليوم على محاصرة وزارة العدل، واقتحم آخرون أمس وزارة المالية، فيما فُك الحصار عن وزارة الداخلية، وباشرت عملهما من جديد.

 

×