×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئاسة المصرية تُجدِّد التمسك بهشام قنديل رئيساً للحكومة

جدّدت رئاسة الجمهورية المصرية، اليوم الثلاثاء، التأكيد على تمسّك الرئيس محمد مرسي باستمرار هشام قنديل رئيساً لمجلس الوزراء.

وأكد الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية عمر عامر، في تصريحات للصحافيين مساء اليوم، ثبات موقف الرئاسة من التمسك باستمرار هشام قنديل رئيساً للحكومة بتشكيلتها الجديدة المرتقب الإعلان عنها، نافياً ما يتردَّد عن إقالته.

وأضاف عامر أن مشاورات التعديل الوزاري الوشيك مستمرة مع مختلف الأحزاب والقوي السياسية، و"سيتم الإعلان عن التعديل الوزاري قريباً.

ورفض الكشف عن أسماء أبرز المرشحين لتولي حقائب وزارية أو المعتذرين عن تولي تلك الحقائب.

ومن المرتقب الإعلان عن تعديل وزاري جديد يطال ما بين 7 و10 حقائب وزارية من بين وزارات الحكومة الحالية التي يترأسها هشام قنديل منذ أغسطس 2012 وجرى تعديلها في يناير الفائت.

ومن ناحية أخرى، قدَّم عامر التهنئة للمسيحيين المصريين بمناسبة عيد السعف (أحد الشعانين).

وحول ما تردَّد عن انتظار الرئيس مرسي فتوى حول حضوره بنفسه لمقر الكاتدرائية المرقسية للأقباط الأرثوذكس لتقديم التهنئة بأعياد الأقباط، قال عامر "الرئيس مرسي لا ينتظر فتوى من أحد لتهنئة الإخوة الأقباط فهذا عيدهم ونشاركهم فيه، وسيكون هناك وفد من الرئاسة لتهنئة الأقباط بعيد السعف".

وحول قضية حصول مصر على قرض من صندوق النقد الدولي، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن "مفاوضات مصر مع الصندوق للحصول على القرض مستمرة ولم تتوقف بعد"، مشيراً إلى أنه بعد انتهاء مفاوضات البعثة الفنية للصندوق في مصر أجريت مفاوضات أخرى في واشنطن.

وأضاف أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل القرض خلال أسابيع من الآن.

وكانت بعثة فنية من صندوق النقد الدولي قامت بزيارة إلى مصر مطلع أبريل الجاري وقامت بإجراء مباحثات مع فريق فني من كبار المسؤولين الاقتصاديين في الحكومة المصرية واتصالات مع قادة في المعارضة بشأن طلب القاهرة الحصول على قرض من الصندوق بقيمة 4,8 مليار دولار.

وتهدف الحكومة إلى الحصول على القرض لتغطية العجز المتزايد في الموازنة العامة وتوفير حصيلة من العملات الأجنبية بالبنك المركزي، فيما ترى المعارضة في القرض "دليلاً على فشل النظام الحاكم في إدارة شؤون البلاد وتحميلاً للأجيال القادمة تبعات ذلك الفشل".

ومن ناحية أخرى، أعلن عامر أن الرئيس مرسي سيُصدر اليوم قراراً جمهورياً بتشكيل المجلس الاستشاري للمصريين في الخارج، مشيراً إلى أن الرئيس كان قد وعد خلال الشهر الجاري بإصدار قرار جمهوري لمتابعة أحوال المصريين في الخارج والاهتمام بكافة مشاكلهم والعمل على حلها.

 

×