×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: ضباط ملتحون يتظاهرون أمام مقر الرئاسة للمطالبة بالعودة الى وظائفهم

تظاهر عشرات من ضباط وعناصر الشرطة المُلتحين في مصر، اليوم الأحد، أمام مقر رئاسة الجمهورية بشمال القاهرة مطالبين بوقف إحالتهم إلى مجالس تأديبية بسبب إطلاق لحاهم وبعودتهم إلى وظائفهم.

واحتشد عشرات من ضباط وعناصر ومساعدي الشرطة المُلتحين وعدد من المنتمين لقوى إسلامية، اليوم، أمام قصر الاتحادية (مقر رئاسة الجمهورية بضاحية مصر الجديدة شمال القاهرة)، مطالبين بعودتهم إلى وظائفهم ووقف إحالتهم إلى مجالس تأديبية بسبب إطلاق لحاهم.

وقال عضو جماعة "أنا ضابط شرطة ملتحي" النقيب محمد ممدوح ليونايتد برس إنترناشونال إن "وفداً يمثِّل الضباط المحتجين دخل مقر الرئاسة لعرض قضية الضباط على المسؤولين بالرئاسة"، مشيراً إلى أنه لم يرشح أي شيء عن اللقاء.

وأكد ممدوح إصرار ضباط وأفراد الشرطة على الحصول على حقوقهم بالعودة إلى وظائفهم وإنهاء آثار التحقيقات الإدارية التي أُجريت معهم بسبب إطلاق لحاهم، لافتاً إلى تواصل اعتصام مفتوح للضباط أمام مبنى وزارة الداخلية في وسط القاهرة لليوم 62 على التوالي.

وكان ضباط وعناصر شرطة ملتحين دعوا، عبر صفحة (أنا ضابط شرطة ملتحي) على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إلى تنظيم وقفة احتجاجية، اعتراضاً على التحقيق معهم بسبب إطلاق لحاهم.

وكان عشرات من الضباط الملتحين نظموا عدة وقفات احتجاجية واعتصامات رمزية أمام مبنى وزارة الداخلية، وقصر عابدين أحد القصور الرئاسية، ومجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري)، وميدان التحرير بوسط القاهرة، اعتراضاً على وقفهم عن العمل وعدم تقاضي رواتبهم منذ 14 شهراً، وعلى استمرار إحالتهم إلى مجالس تأديبية بوزارة الداخلية "لمخالفتهم قواعد المظهر العام لضباط الشرطة".

 

×