الرئيس الفلسطيني يعلن البدء في تشكيل حكومة توافق فلسطينية

أعلن الرئيس محمود عباس السبت انه قرر ان يبدأ مشاوراته من اليوم لتشكيل حكومة التوافق الوطني التي يفترض ان تكون برئاسته، وفق ما بثته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وتنتهي اليوم المدة القانونية (اسبوعين) على تقديم رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض استقالته من منصبه، والتي وافق عليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الامر الذي يحتم تشكيل حكومة جديدة.

ونقلت الوكالة عن عباس الموجود في ايطاليا حاليا قوله ان بدء هذه المشاورات " سيكون وفقا لإعلان الدوحة وتنفيذا للجدول الذي أقرته القيادة الفلسطينية في اجتماعات تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية التي انعقدت في القاهرة" في الثامن من شباط/فبراير الماضي.

وكانت القيادة الفلسطينية اعلنت في ذلك التاريخ ايضا، التوافق على انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني.

وجاء في بيان (وفا) ان بدء المشاورات يستند ايضا الى " التوافق على موعد إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، وتنفيذا لما أكدته اللجنة التنفيذية في اجتماعها الأخير في رام الله" في 18 نيسان/ابريل.

ودعا عباس في بيانه " القوى والفصائل والفعاليات كافة الى التعاون من اجل سرعة انجاز ذلك حتى يتمكن من اصدار مرسومين بالتزامن، احدهما خاص بتشكيل حكومة التوافق من كفاءات مهنية مستقلة والآخر بتحديد موعد إجراء الانتخابات بعد أن أنجزت لجنة الانتخابات المركزية تحديد سجل الناخبين".

وحسب اجتماع لجنة تفعيل منظمة التحرير الذي عقد في القاهرة، وكذلك اعلان الدوحة في شباط/ فبراير من العام 2012 بين فتح وحماس، فان الرئيس عباس هو من سيكلف بمنصب رئيس الحكومة من المستقلين تتولى مهمة الاعداد وتجهيز الانتخابات العامة.

 

×