إضراب عام يشل كافة المدارس الإبتدائية في تونس

نفذ معلمو المدارس الإبتدائية في تونس اليوم الأربعاء إضرابا عاما شل كافة مؤسسات التعليم الإبتدائي في البلاد، وذلك إحتجاجا على رفض وزارة التعليم الإستجابة لمطالبهم و تحسين أوضاعهم المادية.

وقال طاهر ذاكري الأمين العام للنقابة العامة للتعليم الأساسي في تصريحات إذاعية "إن هذا الإضراب يأتي بعد فشل المفاوضات مع وزارة التربية التي تراجعت عن مضمون ما ورد بالإتفاقيات الموقعة سابقا مع النقابة".

وكانت وزارة التربية التونسية قد إنتقدت مساء أمس إنسحاب وفد النقابة العامة للتعليم الأساسي من جلسة مفاوضات عُقدت يوم الإثنين الماضي للنظر في مطالب مدرسي التعليم الأساسي.

وأعربت في بيان عن "أسفها" لهذا الإنسحاب،وأكدت إلتزامها بـ"تنفيذ كل الإتفاقيات الموقعة سابقا،كما تعهدت بالعمل على إيجاد الصيغ الإجرائية والقانونية "المرنة" لتطبيقها على أرض الواقع.

غير أن النقابة العامة للتعليم الأساسي التونسية بررت إنسحابها من المفاوضات بالقول،إن الوفد الوزاري المشارك في جلسة أول أمس" لم يُبد إستعدادا لتطبيق القرارات الموقعة مع وزارة التعليم"،ولذلك تمسكت بتنفيذ هذا الإضراب.

يُشار إلى أن هذا الإضراب شمل 4530 مدرسة إبتدائية ،يعمل فيها نحو 60 ألف مدرس،ويدرس فيها مليون و26 ألفا و500 تلميذ وتلميذة.