اعتقال شابتين في البحرين بتهمة محاولة تنفيذ هجوم خلال سباق الفورمولا واحد

اعلنت وزارة الداخلية البحرينية الثلاثاء توقيف شابتين بتهمة محاولة تنفيذ "عمل ارهابي" خلال التجارب الرسمية لسباق الفورمولا واحد الذي استضافته المملكة الاحد.

وذكرت الوزارة في بيان ان قوات الامن اعتقلت فتاتين كانتا تخططان للقيام "بعمل ارهابي" في حلبة البحرين الدولية جنوب البلاد وقت استضافة المملكة الخليجية لسباق الفورمولا واحد.

ونقل البيان عن رئيس الامن العام اللواء طارق الحسن قوله ان "فرق الشرطة المكلفة بحراسة وتأمين بوابات الدخول إلى حلبة البحرين الدولية تمكنت في ثاني أيام السباق من استيقاف فتاتين عند احدى بوابات دخول الجمهور للاشتباه بهما".

وبحسب الحسن، فانه عند تفتيشهما تبين ان احداهما "كانت تضع تحت ملابسها وسادة ربطتها على بطنها".

واضاف "بعد سؤالهما واجراء البحث والتحري تبين بأن العملية كانت تستهدف اختبار الاجراءات الأمنية تمهيدا للقيام بعمل إرهابي"، مؤكدا انه "تم عرضهما على النيابة العامة وتسجيل أقوالهما وتوقيفهما".

وذكر الناشط الحقوقي المعارض يوسف المحافظة على حسابه في "تويتر" ان "النيابة العامة امرت بحبس المعتقلة نفيسة العصفور وريحانة الموسوي لمدة 60 يوما وفق قانون الارهاب بعد أن وجهت لهما تهما تتعلق بتفجير في حلبة الصخير".

الى ذلك، افاد اللواء الحسن ان ثمانية الاف رجل من قوات الامن العام شاركوا في عملية تامين فعاليات سباق الفورمولا واحد "داخل حلبة الصخير (جنوب المنامة) وحولها وفي بقية مناطق المملكة".

وذكر ان الفرق الامنية اكتشفت ما قال انها مخابئ اسلحة و"ادوات التي يستخدمها الارهابيون في تنفيذ أعمالهم".

وقال ان "الشرطة استطاعت في اطار إجراءاتها الوقائية وعلى مدى الاربعة أيام الماضية ضبط أكثر من الف قنبلة مولوتوف جاهزة للاستخدام وكميات أخرى كبيرة من الزجاجات الفارغة المعدة لتصنيع مثل تلك القنابل".

ونظمت المعارضة البحرينية تظاهرات خلال الايام التي سبقت استضافة السباق فيما نزل المئات من المعارضين الاكثر تشددا بدعوة من "ائتلاف شباب 14 فبراير" الى الشارع وعمدوا على اغلاق الطرقات وحرق الاطارات رفضا لاقامة السباق في المملكة، مرددين شعارات مثل "سباقكم جريمة"، "كلا كلا لفورمولا الدم".

ووقعت صدامات بين الشرطة والمتظاهرين.

كما تم تسجيل عدة اصابات ونفذت السلطات الامنية حملة اعتقالات طالت ناشطين، الا ان الاحتجاجات لم تؤثر على فعاليات السباق.

من جهة اخرى، اكد وزير الداخلية البحريني امام نظرائه الخليجيين الذين عقدوا اجتماعا في المنامة، على ضرورة اتخاذ "موقف موحد" لحماية انظمة الحكم في دولهم.

وقال الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة فى كلمة له في بداية الاجتماع نقلت مضمونها وكالة الانباء الرسمية ونشرت على تويتر، "على اي جهة تفكر بالتطاول على سيادتنا وسلامة بلادنا الا تتوقع منا القبول والرضوخ ولا بد من المضي لمزيد من التعاون والاتحاد بالكلمة وبالفعل".

واعتبر الشيخ راشد ان "الخطر الذي يستهدف الانظمة العربية في دول المجلس (التعاون الخليجي) يبقى هو الذي يعنينا جميعا الأمر الذي يتطلب الموقف الجماعي".

واضاف "ان كل من لديه غاية مضادة يستغل حالة الفوضى التي يراد تعميمها والتي توفر المساحة لاي تحرك مخالف للامن في الداخل أو الخارج".

وغالبا ما توجه اتهامات في البحرين لايران بدعم الاحتجاجات الشيعية وبتحريض المنتمين لهذه الطائفة الذين يشكلون غالبية السكان.

 

×