×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حكومة عبدالله النسور تحصل على ثقة البرلمان الأردني بأغلبية بسيطة

حصلت الحكومة الأردنية برئاسة عبدالله النسور، اليوم الثلاثاء، على ثقة أعضاء مجلس النواب بأغلبية بسيطة، بحصولها على 83 صوتأ مقابل 65 حجبوا الثقة وتسجيل غياب عضو واحد، وامتناع رئيس البرلمان عن التصويت.

ودعم أعضاء من كتل وطن والوسط الإسلامي والتجمع الديموقراطي النيابية، الحكومة ولولاها لكانت الحكومة لم تحصل على الثقة .

وصوت النواب الأردنيون من أصول فلسطينية الـ 32 لصالح النسور، باستثناء النائب الثاني لرئيس مجلس النواب طارق خوري.

ورأى مراقبون أردنيون أن سبب حصول حكومة عبدالله النسور على الثقة بأغلبية بسيطة يعود إلى أنها لم تقدم نفسها للبرلمان بشكل جيد، معتبرين أن تشكيلة الحكومة الجديدة لم تكن مقنعة وغير مرضية للنواب، إضافة إلى الأداء المتناقض لرئيس الوزراء أثناء وجوده في البرلمان وبعد ترؤسه الحكومة أثر على مصداقيته في البرلمان.

وكان النسور، شكّل في 31مارس الماضي حكومته الجديدة "الرشيقة" التي ضمّت 18 وزيراً من بينهم سيدة واحدة، فيما حافظ 4 وزراء من الحكومة السابقة على مقاعدهم واستحدثت وزارتان لشؤون المغتربين وللتموين، وتولى رئيس الحكومة حقيبة الدفاع بنفسه .

وتحمل حكومة النسور الثانية الرقم 98 في تاريخ الحكومات الأردنية منذ تأسيس إمارة شرق الأردن عام 1921، والـ15 منذ تولي الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية عام 1999، والـ 6 منذ بدء الحراك الشعبي المطالب بالإصلاحات الشاملة في يناير2011 .

وكان الملك عبد الله الثاني أعاد تكليف عبد الله النسور بتشكيل الحكومة الجديدة في 9 مارس الماضي وذلك بعد قبوله استقالة حكومة النسور الأولى التي أشرفت على إجراء الإنتخابات البرلمانية في يناير الماضي.

وشكل النسور حكومته الأولى في 11 أكتوبر الماضي لتشرف على الإنتخابات البرلمانية التي أجريت في يناير الماضي .

 

×