×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

راسموسن: الوضع في سوريا يسوء ولا نية للناتو للتدخّل

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) أندرس فوغ راسموسن اليوم الثلاثاء إن الوضع في سوريا يسوء، مجدداً تأكيد عدم وجود نية للحلف للتدخّل بهذا البلد.

وصرح راسموسن في اجتماع وزراء خارجية دول الحلف في بروكسل، "نرى جميعاً أن الوضع في سوريا يسوء ولا يمكننا أن نتجاهل مخاطر امتداد الأزمة في المنطقة مع تداعيات محتملة على أمن الحلفاء".

وأشار إلى أن "الوضع على الحدود الجنوبية الشرقية للناتو يستمر في التدهور ورغم أنه لا نية للحلف للتدخل في سوريا، إلاّ أنه يدعم بالكامل الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوضع حد لحمام الدم وإيجاد حل سلمي".

وأضاف أن الناتو "تقدم لدعم تركيا بنشر سريع لأنظمة باتريوت ولكن علينا أن نبقى حذرين".

وقال راسموسن إنه لا شك أن هناك حاجة إلى رسالة قوية وموحّدة من المجتمع الدولي لا يمكن للنظام في دمشق إساءة فهمها، مضيفاً أن "ما نشهده في سوريا مخز. إنها مأساة حقيقية للبلاد وللشعب السوري وخطر على الأمن والاستقرار الإقليميين وكلما أدرك النظام في دمشق أن الحل الوحيد هو الاستجابة للتطلعات المشروعة للشعب السوري، كلما كان ذلك أفضل".

وأضاف أنه "لهذا الهدف أرى أن على المجتمع الدولي أن يوجه رسالة واضحة وموحدة للنظام السوري".

وأشار إلى أن اجتماع وزراء الخارجية سيتطرق إلى الوضع في سوريا وشمال افريقيا وأفغانستان وكوريا الشمالية إضافة إلى التعاون بين روسيا والناتو.

وسيعقد اجتماع اليوم لمجلس روسيا الناتو بمشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي من المقرر أن يلتقي أيضاً نظيره الأميركي جون كيري، كما ستشهد بروكسل غداً اجتماعاً ثلاثيا أميركيا أفغانياً باكستانياً يشارك فيه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

 

×