×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

يدلين يؤكد أن إيران ستتجاوز الخط الأحمر الذي رسمه نتنياهو

اعتبر رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق ورئيس معهد أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب عاموس يدلين، أن إيران ستتجاوز حتى الصيف المقبل بكل تأكيد الخط الأحمر الذي رسمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال خطابه في الأمم المتحدة قبل نحو 6 شهور.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن يدلين قوله خلال المؤتمر السنوي لمعهد أبحاث الأمن القومي اليوم الثلاثاء، إنه "ما زال أمامنا شهرين للنوم بهدوء" و"تحت في مسار صدام بحلول نهاية العام الحالي"، معلناً أنه "حتى الصيف المقبل سيتجاوز الإيرانيون بكل تأكيد الخط الأحمر الذي وضعه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في الأمم المتحدة".

وكان نتنياهو قد استعرض خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية سبتمبر الماضي، رسماً لقنبلة ورسم خطاً أحمر يرمز إلى تخصيب إيران لليورانيوم بنسبة 90% واقترابها من مرحلة تكون قادرة فيها على صنع قنبلة نووية خلال وقت قصير.

وأضاف يدلين أن بإمكان إسرائيل أن تهاجم وحدها إيران، وحتى أنها ستكون قادرة على مواجهة عواقب هجوم عسكري كهذا.

واعتبر يدلين أن موعد الانتخابات العامة في إيران، في يونيو المقبل، أنه نقطة زمنية مصيرية، وقال إن "'مدة الاختراق' الإيرانية هي شهران، وبينما النقطة المركزية هي موعد الانتخابات، وأمامنا شهرين للنوم بهدوء حتى الانتخابات وبعد ذلك، برأيي، سيضطر الإيرانيون إلى اتخاذ قرار بسيط" بشأن مستقبل البرنامج النووي.

وأضاف أن "الولايات المتحدة كانت سترغب جداً بمواصلة الاتصالات الدبلوماسية، لكن الإيرانيين سيختارون استراتيجية الاختراق أو التسلل إلى الأمام، وسيضطر الأميركيون إلى الوقوف خلف أقوال الرئيس (باراك أوباما بعدم السماح لإيران بالحصول على سلاح نووي) أو تغيير السياسة".

ووفقا ليدلين فإن "أول مَن سيضطر لاتخاذ قرار هم الإسرائيليون، فهم ليسوا لاعبين في المفاوضات (مع إيران) ولكن بوتيرة الإنتاج الإيرانية الحالية، فإن مَن يدعي أنهم لم يتجاوزوا اليوم الخط الأحمر الذي وضعناه فإنه لا شك أنهم سيتجاوزونه في الصيف".

وأردف "هكذا، إذا كانوا في الولايات المتحدة وإيران وإسرائيل يصرّون على قراراتهم، فإننا في مسار تصادم مع حلول نهاية العام الحالي".

وقال يدلين إن البرنامج النووي الإيراني "يتسع ويتعمّق ولا أحد ينجح في وقفها".

وأشار إلى أن إيران خصبت في الماضي كميات من اليورانيوم بنسبة 3.5% تكفي لصنع 6 قنابل نووية، وكميات أخرى بنسبة 20% تكفي لصنع قنبلة نووية واحدة.

وأضاف أن الإيرانيين "حذرون كي لا يتجاوزوا الخط الأحمر الذي وضعه رئيس الحكومة خلال خطابه بالأمم المتحدة، ولكن لا توجد لديهم أية مشكلة في استعادة ما قد استخدموه لصنع وقود نووي، وخلال أسبوع يمكن تحويل ذلك إلى مادة نووية لصنع قنبلة، وفي جميع الأحوال، تجاوز الإيرانيون الخط الأحمر الذي تم وضعه أمامهم خلال الخريف الماضي في الجمعية العامة".

 

×