×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

التأسيسي التونسي يقبل لائحة لعزل الرئيس المرزوقي من حيث الشكل

وافق المجلس الوطني التأسيسي على قبول لائحة لإعفاء الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي من مهامه، كان قد تقدم بها العشرات من النواب، من حيث الشكل ، ولكنه رفضها من حيث المضمون.

وقالت سميرة مرعي النائب بالمجلس التأسيسي عن الحزب الجمهوري في تصريح بثته إذاعة "موزاييك أف ام" المحلية التونسية،إن مكتب المجلس الوطني التأسيسي"قبل اليوم الإثنين لائحة إعفاء الرئيس المؤقت منصف المرزوقي شكلا ،وتحفّظ عليها مضمونا".

وأوضحت أن مكتب المجلس الوطني التأسيسي طلب من الذين وقعوا على اللائحة المذكورة المزيد من المؤيدات لتبرير عرض اللائحة على جلسة عامة للمجلس لمناقشتها.

وأوضحت أنه سيتم تسليم مكتب المجلس الوطني التأسيسي الوثائق التي طلبها ،حتى يتسنى له النظر باللائحة المذكورة غدا الثلاثاء.

وكان عدد من نواب المجلس الوطني التأسيسي وقعوا على لائحة يطالبون فيها بعزل الرئيس المرزوقي على خلفية تصريحات أدلى بها في العاصمة القطرية الدوحة في نهاية الشهر الماضي، انتقد فيها دور المعارضة في تونس ، كما أشار فيها إلى أن "العلمانيين المتطرفين ستنصب لهم المشانق".

وأوضح سمير بالطيب عضو المجلس الوطني التأسيسي عن الكتلة الديمقراطية خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الجمعة الماضي،أن لائحة عزل المرزوقي "استكملت النصاب القانوني الضروري من الإمضاءات بعد تصريحاته أمس حول محاسبة من يتطاول على قطر".

وبحسب مصادر من داخل المجلس الوطني فإن لائحة إعفاء الرئيس من مهامه حملت أكثر من 75 توقيعا ،وأشارت إلى أنها "ستُمرر إلى مكتب المجلس لتعرض بدورها على الجلسة العامة في وقت لاحق، عملا بالمادة 13 من القانون المنظم للسلطات في تونس".

يُشار إلى أن المرزوقي كان وصف في وقت سابق لائحة عزله بأنها "تهريج في تهريج"،بهدف "التشويش" على مناقشة مشروع قانون العزل السياسي، الذي يُعرف في تونس بإسم قانون "تحصين الثورة".