×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مُحتجون تونسيون يحرقون علم قطر في مدينة صفاقس

أحرق مُحتجون اليوم الأحد علم دولة قطر في مدينة صفاقس التونسية خلال اجتماع عام للإتحاد العام التونسي للشغل الذي يُعد واحدا من اكبر ثلاث منظمات نقابية في البلاد.

وذكرت إذاعة "شمس أف أم" المحلية التونسية أن عددا من المشاركين في هذا الإجتماع العام بمدينة صفاقس (270 كيلومترا جنوب العاصمة)"أقدموا على حرق علم قطر"،وسط شعارات مناهضة للدوحة والحكومة التونسية.

وتأتي هذه الخطوة فيما كثفت السلطات التونسية من بياناتها التي تستنكر "التطاول" على قطر ورموزها وسيادتها، وكان آخرها البيان الذي وزعته امس وزارة الخارجية التونسية التي أعربت فيه عن رفضها التام لـ"التطاول".

واستنكرت الخارجية التونسية في بيانها ما وصفته بـ"التطاول على رموز سيادة قطر"، وقالت إنها "متمسكة بالعلاقات القائمة على مبدأ الأخوة والإحترام المتبادل للسيادة الوطنية وتحقيق المصالح المشتركة بين تونس وقطر".

وكانت حركة النهضة الإسلامية التي تقود الإئتلاف الحاكم في تونس، استنكرت في بيان حمل توقيع رئيسها راشد الغنوشي، وزعته قبل يومين، ما وصفتها بـ"الحملة الممنهجة" التي تتعرّض لها قطر ورموزها، واعتبرتها تندرج في سياق "إحياء خطة تجفيف المنابع".

يُشار إلى أن ناشطين في شبكة التواصل الإجتماعي (فيسبوك) بدأوا في الحادي عشر من الشهر الجاري حملة ضد قطر تحت عنوان "حملة التطاول على قطر" ، وذلك بعد أقل من ساعة من دفاع الرئيس التونسي المؤقت عنها، وانتقاده الذين يتطاولون عليها.

وتنظر غالبية الأحزاب والقوى السياسية التونسية بكثير من الشك إلى دور قطر في تونس، ولا تتردد في وصفه بـ"المشبوه"، فيما لا تكاد تخلو مسيرة أو تحرك احتجاجي في تونس من شعارات مناهضة لقطر، أبرزها "سحقاً سحقاً للرجعية، لا قطر ولا اخوانجية" و"شعب تونس شعب حر، لا أمريكا و لا قطر".

 

×