×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأردن : السفير الأميركي مستعد للقاء 'الإخوان' إنْ التزموا بالاتفاقيات الموقّعة مع إسرائيل

قال السفير الأميركي في عمّان ستيوارت جونز، اليوم السبت، إنه مستعد للقاء حركة الإخوان المسلمين طالما التزمت بالاتفاقيات الموقعة بين المملكة وإسرائيل، مشيراً الى أن بلاده ستستمزج رأي الملك عبدالله الثاني حول الأزمة السورية لكي تستطيع أن تتخذ قراراً حولها.

وقال جونز في حديث بثه التلفزيون الرسمي الأردني "يسعدني لقاء المعارضة (الأردنية) بما فيها حركة الإخوان المسلمين إن رغبت هي، وطالما التزمت بالاتفاقيات الدولية الموقعة بين اسرائيل والأردن، وقضايا المرأة".

وأضاف "لم ألتق أي مسؤول في المعارضة، وإن رغبت فهذا يسعدنا".

ووصف جونز زيارة الملك عبدالله الثاني المرتقبة للولايات المتحدة الأميركية بأنها "غير مسبوقة"، قائلاً إنه "أمر غير مسبوق أن يزور الملك عبدالله الثاني الولايات المتحدة بعد زيارة قريبة للرئيس باراك أوباما إلى الأردن".

وأضاف أن الإدارة الأميركية "ستستمزج رأي الملك عبدالله الثاني خلال زيارته حول الأزمة في سوريا لكي تستطيع أن تتخذ حولها قراراً".

ووصف زيارة أوباما الأخيرة للأردن بأنها "ناجحة ومهمة وتاريخية"، مشيراً إلى أن بلاده تتمتع بـ"شراكة أمنية وثيقة مع المملكة".

وكان أوباما قام في 20 مارس الماضي بجولة شرق أوسطية شملت إسرائيل والضفة الغربية والأردن.

ومن المقرر أن يلتقي الملك عبدالله الثاني الرئيس الأميركي باراك أوباما في 26 ابريل الجاري في البيت الأبيض لبحث العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها، والتطورات الراهنة في الشرق الأوسط، والأزمة السورية.

 

×