×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: إخلاء سبيل مبارك في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع

قرَّرت محكمة مصرية، اليوم السبت، إخلاء سبيل الرئيس السابق حسني مبارك على ذمة اتهامه بالكسب غير المشروع.

وقال التليفزيون المصري إن غرفة المشورة في محكمة جُنح مستأنف شمال القاهرة قرَّرت، اليوم، إخلاء سبيل الرئيس السابق حسني مبارك بضمان محل إقامته على ذمة التحقيقات التي تُجرى معه بمعرفة جهاز الكسب غير المشروع التابع لوزارة العدل، في اتهامه "بتضخم ثروته بصورة كبيرة لا تتفق مع مصادر دخله المشروعة على نحو يمثل كسباً غير مشروع".

وعلى الرغم من قرار إخلاء سبيل مبارك، إلا أنه ما زال محبوساً احتياطياً على ذمة قضيتي "القصور الرئاسية" و"هدايا الصحف القومية".

وكان مبارك أُصيب، خلال التحقيق معه في محبسه بمستشفى سجن مزرعة طُرة، بوقت سابق من اليوم، بحالة انفعال وارتفاع في ضغط الدم.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "الأهرام" المصرية، اليوم، عن مصادر أمنية وصفتها بـ"المطلعة" داخل سجن مزرعة طُرة قولها "إن الرئيس مبارك انتابته حالات مرضية طارئة ناتجة عن ارتفاع ضغط الدم، لانفعاله الشديد أثناء مناقشة المحكمة له في طلب التظلم من قرار الحبس الصادر ضده".

وأضاف الموقع "أن الفريق الطبي المُعالج لمبارك تدخل لإجراء إسعافات أولية له وسمحت المحكمة لنجله جمال مبارك بالدخول إلى غرفة البت في المظلمة ومحاولة تهدئته"، مشيراً إلى أن "هيئة المحكمة مستمرة في نظر التظلم الذي قدَّمه مبارك ضد قرار حبسه احتياطياً على ذمة قضية فساد مالي".

وكان المحامي العام لنيابة أمن الدولة العُليا المستشار هشام القرموطي قرَّر يوم السبت الفائت، بناءً على أمر من النائب العام المصري، حبس مبارك لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات في قضية فساد مالي تتعلق بالاستيلاء على أموال مخصصة للإنفاق على القصور الرئاسية.

وجاء قرار الحبس الاحتياطي الذي قدَّم مبارك (85 عاماً) تظلَّماً بشأنه قبل أقل من نصف ساعة على قرار إخلاء سبيله لتجاوزه مدة الحبس الاحتياطي في قضيتي قتل متظاهري الثورة المصرية، والتربُّح والإضرار العمدي بالمال العام وهما القضيتان اللتان أُدين بهما في 2يونيو 2012 بالسجن المؤبَّد.

 

×