الافراج عن سيدتين حاولتا ادخال الساعدي القذافي سرا الى المكسيك

امر قاض مكسيكي بالافراج عن سيدة كندية واخرى مكسيكية موقوفتين منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بتهمة محاولة ادخال الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، سرا الى المكسيك، حسبما ذكر مصدر قريب من الملف.

وقال المصدر نفسه انه تم الافراج عن الكندية سينتيا فانييه والمكسيكية غابرييلا دي كويتو الجمعة بامر من قاض "استجاب لطلب اطلاق سراحهما بسبب عيوب في الاجراءات".

وذكرت الشرطة الفدرالية الكندية ان المجموعة الهندسية الكندية "اس ان سي لافالان" حيث كانت سينتيا فانييه تعمل مستشارة، دفعت 160 مليون دولار الى الساعدي القذافي للحصول على عقود في ليبيا في عهد والده.

وبعد ذلك شارك مسؤولون في هذه المجموعة في عملية سرية تهدف الى ادخال الساعدي القذافي والمقربين منه سرا الى المكسيك بهوية مزورة بعيد سقوط النظام الليبي.

لكن العملية فشلت ولجأ الساعدي القذافي في نهاية المطاف الى النيجر.

 

×