دعوة "الاخوان" لجمعة تطهير القضاء في مصر .. تفشل

فشلت دعوات الاخوان المسلمين لحشد مليونية للتظاهر في ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة اليوم بعنوان "جمعة تطهير القضاء" واكتفت الجماعة بالتظاهر امام دار القضاء العالي.

كما انهت جماعة الاخوان مظاهراتهم بالاسكندرية بعد ان اقتربت مسيرة القوى المعارضة لجماعة الإخوان من الوصول إلى منطقة سيدي جابر التي يتمركز بها متظاهرو الجماعة وهو ما ينذر بحدوث اشتباكات، على غرار تلك التي تكررت على مدة ستة أسابيع ماضية في أيام الجمعة.

من جهته، اعتبر رئيس الشبكة العربية لحقوق الانسان جمال عيد أن مظاهرات اليوم التى دعت اليها جماعة الاخوان المسلمون ضد القضاء والاعلام ماهى الا مزايدات على القوى الثوريه وانها مظاهره ضد انفسهم لان جماعة الاخوان هى القوى الحاكمة في مصر والتي بيدها صنع القرار وان رئيس الدوله منهم.

وقال عيد في تصريح لمراسل صحيفة "كويت نيوز" بالقاهرة  أن الرئيس محمد مرسي بيده اتخاذ قرارات كثيره تصب في مصلحة القصاص للشهداء وعودة حقوق مصابين ثورة 25 يناير، مؤكدا أن الشبكة العربيه لحقوق الانسان سبق وان قدمت للرئيس محمد مرسي تقريرا مفصلا عن احداث الثورة يضم الكثير من ادلة الادانه فى حق المتورطين بقتل المتظاهرين منذ خمسة اشهر ولكنه لم يطلب التحقيق في تلك الوقائع ولا صحة المعلومات المقدمه له حتى الان.

وعلى صعيد متصل شن الشيخ مظهر شاهين خطيب مسجد عمر مكرم الموقوف عن العمل بسبب موقفه من جماعة الاخوان خلال خطبته في ميدان التحرير ظهر الجمعة هجوماً على جماعة الاخوان، متوعداً يظل مسجد عمر مكرم المنبر المعبر عن الثورة.

وقال شاهين ان دعوة الاخوان لتطهير القضاء لم تكن الا بهدف سيطرتهم على الدولة، مستغرباً من هجوم الاخوان على القضاء فى الوقت الذى كان يشيد فيه الاخوان بالقضاء وقت اعلان نتائج الانتخابات الرئاسيه والبرلمانيه.