×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كيري يؤكد ان الجيش المصري تمكن من تفادي حرب اهلية العام 2011

اعتبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان الجيش المصري ادى دورا حاسما لتفادي اندلاع حرب اهلية خلال الثورة التي اطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك العام 2011.

وتقدم الولايات المتحدة 1,3 مليار دولار سنويا الى الجيش المصري.

لكن كيري اعرب مجددا امام لجنة في مجلس الشيوخ عن قلق واشنطن حيال "المنحى" الذي تسلكه مصر بقيادة الرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي انتخب في ربيع 2012.

وقال وزير الخارجية الاميركي "بصراحة، الجيش في مصر تصرف في شكل مسؤول الى حد كبير في هذه المأساة. من دون الجيش، اعتقد اننا كنا شهدنا حربا اهلية في مصر وكثيرا من الدماء".

واعتبر ان الجنود المصريين يشكلون "الاستثمار الافضل الذي حققته اميركا في المنطقة".

وحيا "ضبط النفس" الذي التزمه الجيش المصري خلال تظاهرات فبراير 2011 في ميدان التحرير في القاهرة والتي ادت الى سقوط مبارك.

لكن كيري كرر متوجها الى القيادة المصرية الجديدة ان "اي مساعدة اضافية ستكون مشروطة بوضوح ب(احراز) تقدم في عدد من الامور".

وفي بداية ابريل، ابدى كيري "قلق" الولايات المتحدة "الفعلي" حيال الوضع السياسي والاقتصادي ووضع حقوق الانسان في مصر، وخصوصا القيود المفروضة على حرية التعبير.

وكان كيري زار القاهرة في الثاني من مارس حيث حض مرسي والمعارضة على تكثيف جهودهما لارساء الاستقرار السياسي ومعالجة الازمة الاقتصادية، معلنا تقديم مساعدة بقيمة 250 مليون دولار. كما شجع القاهرة على التوصل الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في شأن قرض بقيمة 4,8 مليارات دولار.

 

×